: آخر تحديث

شرطي أميركي أبيض يردي عنصر أمن أسود قتيلاً

شيكاغو: أعلنت السلطات الأميركية الثلاثاء أنّها فتحت تحقيقاً بعدما أردى شرطي أبيض البشرة عنصر أمن أسود البشرة قتيلاً داخل حانة في ضاحية شيكاغو الأحد بينما كان الأخير يثبّت أرضاً رجلاً أطلق النار لتوّه داخل الحانة مما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وأُردي جمال روبرسون (26 عاماً) في الساعات الأولى من فجر الأحد أثناء أدائه عمله حارساً في حانة بضاحية روبنس في بلدة ميدلوثيان الواقعة على بعد 30 كلم إلى الشمال من شيكاغو.

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن شهود عيان أنّ شجاراً اندلع داخل الحانة شهر على إثره أحدهم مسدّسه وراح يطلق النار مما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وأضاف الشهود أنّ جمال روبرسون الذي كان يرتدي زيّاً كتب عليه "عنصر أمن" ويحمل مسدّساً تدخّل على الفور وتمكّن من نزع سلاح مطلق النار وتثبيته أرضاً بانتظار وصول الشرطة.

وقال أحد الشهود ويدعى آدم هاريس لقناة "دبليو جي أن" التلفزيونية المحلية إنّ روبرسون "كان ممسكاً برجل أرضاً وركبته على الأرض وسلاحه مصوّب إلى ظهره كما لو أنّه يهدّده كي لا يتحرّك".

وتابع أنّه بوصول الشرطة أطلق شرطي النار على الحارس في حين أنّ "الجميع كانوا يصرخون +عنصر أمن، هذا حارس أمن+"، مضيفاً أنّ الشرطي الأبيض "رأى رجلاً أسود بيده سلاح، فقتله".

وأقرّ دانيال ديلاني قائد شرطة ميدلوثيان في بيان بأنّ الحارس جمال روبرسون "كان رجلاً خيّراً بذل قصارى جهده لوضع حدّ لعملية إطلاق نار"، مقدّماً تعازيه لعائلة الراحل.

ولم يتمّ الكشف عن اسم الشرطي الذي أردى الحارس، لكنّ مصدراً في الشرطة أكّد أنه أبيض وأنّه أوقف عن العمل بانتظار انتهاء التحقيق.

أما عائلة روبرسون الذي فارق الحياة في المستشفى متأثراً بإصابته برصاص الشرطي، فرفعت من جهتها دعوى ضد كلّ من الشرطي وبلدة ميدلوثيان وذلك بتهمة "الاستخدام المفرط للقوّة".

وتندرج هذه الواقعة ضمن سلسلة أخطاء فتّاكة ارتكبها عناصر شرطة أميركيون بيض وراح ضحيّتها رجال سود، مما أثار موجة احتجاجات في عموم الولايات المتحدة في ما أطلق عليه لاحقاً حركة "حياة السود مهمّة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  2. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  3. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  4. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  5. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  6. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  7. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  8. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  9. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  10. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  11. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  12. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  13. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
  14. اتفاق بين روسيا والأمم المتحدة حول دستور سوريا
  15. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
  16. مفاجأة الصهر... كوشنر يرفع ورقة الحزب الديمقراطي بوجه ترمب
في أخبار