قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهاي: وصفت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الثلاثاء عملية تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته بغاز للأعصاب بأنها "مقلقة للغاية".

وقال المدير العام للمنظمة أحمد اوزمجو في بيان إن "التقرير الصادر مؤخرا بأن شخصين أصيبا بمرض خطير في بريطانيا اثر تعرضهما لغاز أعصاب أمر يشكل مصدر قلق بالغ".

وأضاف أن "مسألة أن المواد الكيميائية لا تزال تستخدم لايذاء الناس مقلقة للغاية". 

وأوضح أن وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون اتصل به ليل الاثنين لمناقشة التحقيق الجاري في محاولة قتل سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري البريطانية في الرابع من آذار/مارس. 

وأشارت رئيسة الوزراء البريطاية تيريزا ماي إلى أنه "من المرجح جدا" أن تكون روسيا خلف الهجوم وهو ما نفته موسكو مؤكدة على رغبتها التعاون مع التحقيق. 

وتأسست منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تضم 192 عضوا ومقرها لاهاي في 1997  للإشراف على تطبيق اتفاقية الأسلحة الكيميائية التي تهدف الى تخليص العالم من الأسلحة السامة وتفادي انتاج المزيد منها.

وأشرفت المنظمة خلال العقدين المنصرمين على تدمير نحو 94 بالمئة من مخزونات العالم المعلنة من الأسلحة الكيميائية.