: آخر تحديث
من أجل توقيع عقود

الرئيس الفرنسي يزور السعودية بنهاية العام

باريس: يتوجه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى للسعودية "بنهاية العام" بحسب ما اعلن قصر الاليزيه الاثنين في وقت يقوم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بزيارة رسمية لباريس.

واعلنت مصادر مقربة من الرئاسة الفرنسية للصحافيين ان ماكرون وبن سلمان "سيعملان على اعداد وثيقة استراتيجية ستصبح جاهزة بحلول نهاية العام، ستنتج عنها عقود يتوجه (ماكرون) الى السعودية بنهاية العام لتوقيعها".

ووصل ولي العهد السعودي الاحد الى فرنسا في زيارة رسمية تستمر يومين، وتناول العشاء مع الرئيس الفرنسي في متحف اللوفر. ويعقد الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي مؤتمرا صحافيا مشتركا مساء الثلاثاء في الاليزيه، قبل مأدبة عشاء رسمي.

واعلن قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي "امضيا ثلاث ساعات معا" مساء الاحد وقد زارا معرض دولاكروا في اللوفر على مدى ساعة قبل عشاء مغلق.

واكدت الرئاسة الفرنسية ان "المحادثات جرت في اجواء ودية ساهمت في قيام رابط شخصي بين الرجلين"، موضحة ان الحديث بينهما جرى بالانكليزية.

واوضح قصر الاليزيه ان الرئيس الفرنسي "كان حريصا على اجراء نقاش استراتيجي مع محمد بن سلمان من اجل بناء تحالف مع السعوديين".

واوضح المصدر نفسه ان ماكرون "لا يعتبر السعودية زبونا بل حليفا. وان العقود ستنتج عن رؤية مشتركة".

واوضح الاليزيه ان ماكرون طرح خلال لقائه الامير السعودي "قيام تعاون بين فرنسا السعودية في مجال الامن ومكافحة الارهاب والشراكة في مجال الطاقة".

وبدأ ولي العهد السعودي الاثنين لقاءاته الرسمية خلال الزيارة التي تطغى عليها على ما يبدو القضايا الدبلوماسية، على خلفية اوضاع متفجرة في الشرق الاوسط حيث تعتبر الرياض من أبرز الأطراف. من غير المتوقع ان يتم توقيع اي عقود خلال الزيارة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار