قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ايدت الحكومة البريطانية الثلاثاء اجراء تحقيق مستقل حول الاحداث الدامية في قطاع غزة حيث قتل 59 فلسطينيا برصاص الجيش الاسرائيلي.

وقال اليستير برت وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا ردا على سؤال في البرلمان البريطاني ان "المملكة المتحدة تؤيد تحقيقا مستقلا في شأن ما حصل"، وذلك بعدما عطلت واشنطن الاثنين اصدار مجلس الامن الدولي بيانا يدعو الى تحقيق مستقل.

بدورها اعلنت الحكومة الالمانية الثلاثاء تأييدها اجراء تحقيق مستقل حول الاحداث في قطاع غزة، لكنها حملت حركة حماس مسؤولية المواجهات الدامية.

وصرح شتيفن سايبرت المتحدث باسم المستشارة انغيلا ميركل والحكومة للصحافيين "يمكنني القول باسم الحكومة الالمانية اننا نؤيد ايضا ان تلقي لجنة مستقلة الضوء على اعمال العنف والمواجهات الدامية في المنطقة الحدودية".

بذلك تنضم المانيا، الدولة التي تعتبر في اوروبا من ابرز المدافعين عن اسرائيل، الى حكومات عديدة اخرى دعمت اجراء تحقيق مماثل طالب به الفلسطينيون.

لكن في الوقت نفسه، وعلى غرار الولايات المتحدة، حملت برلين حركة حماس مسؤولية ما حصل. وقال المتحدث الالماني "من الواضح ان من حق كل طرف ان يتظاهر بحرية، ولكن من الواضح ايضا انه ينبغي الا يتحول حق التظاهر السلمي هذا الى حركة عنيفة، وحماس تراهن على تصعيد العنف". واتهم حماس التي تسيطر على قطاع غزة بانها "اساءت استخدام" حق التظاهر.