: آخر تحديث

ماكرون يمدّ يده إلى الحكومة الإيطالية الجديدة

سان بطرسبورغ: أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة عزمه "مد اليد الى الحكومة الايطالية الجديدة" و"دعوتها الى مواصلة العمل معا في مسائل الأمن والهجرة والقضايا الجيوسياسة، وكذلك لترسيخ منطقة اليورو".

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي عقده في سان بطرسبورغ "سنرى ماذا ستختار ايطاليا. أحترم هذا البلد الكبير الذي كان دائما الى جانبنا"، مضيفا "أعتقد أنه عضو مهم في الاتحاد الاوروبي، وحليف بارز".

يترأس الحكومة الايطالية الجديدة المحامي جوزيبي كونتي، وهي تستند الى تحالف مناهض للاتحاد الاوروبي مؤلف من حركة خمس نجوم والرابطة (يمين متطرف)، وهي اعلنت عزمها تطبيق سياسة انعاش، من دون الاكتراث الى العجز والدين العام، ما قد يؤدي الى أزمة في منطقة اليورو.

ورأى الرئيس الفرنسي أن "هناك خوفا وغضبا متصاعدا" في أوروبا، "لذلك يجب تغيير اوروبا هذه". وبالنسبة الى ماكرون، فان تفعيل الديناميكية الأوروبية سينطلق أثناء القمة الاوروبية التي تُعقد في أواخر يونيو.

تابع "في يونيو، لدينا موعد مهم مع ألمانيا. أنتظر رد ألمانيا على الاقتراحات التي تقدمت بها فرنسا، والتي ستسمح بتحديد التقدم على المدى القصير وعلى 5 أو 10 سنوات. سيكون ذلك ركيزة لمنظور أوروبي جديد". وقال ماكرون "سنرى من هي الدول الأعضاء التي ترغب في التقدم بناء على هذه القاعدة، ومن هي الدول الاكثر تحفظا".

وطمأن جوزيبي كونتي شركاءه عندما أكد الخميس نيته "تثبيت مكانة ايطاليا في أوروبا والعالم" و"التحاور" مع الهيئات الاوروبية. وقد رحّبت باريس وبرلين وبروكسل بهذه التصريحات.

وصرّح ماكرون في مقابلة مع "بي اف ام تي في" من سان بطرسبورغ "لم تسمعوني يومًا أعطي الدروس للايطاليين. ولن افعل ذلك ابدا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار