: آخر تحديث
المفوضية: حريق بغداد لن يؤثر على النتائج

العراق يشدد الحراسة على صناديق الإقتراع في كافة المحافظات

أسامة مهدي: اعتبر رئيس وزراء العراق حرق مخازن صناديق الاقتراع في بغداد مخططا يستهدف ضرب البلاد وأمر بتشديد الحراسة لمخازن مفوضية الانتخابات في محافظات البلاد متوعدا بضرب من يحاول زعزعة الاستقرار بيد من حديد.

وقال رئيس المفوضية ان احتراق صناديق الاقتراع لن يؤثر على نتائج الانتخابات لكنه كشفت عن احتراق جميع اجهزة تسريع النتائج واجهزة التحقق الالكترونية.

وأصدر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي بعد ساعات من حرق مخازن لصناديق الانتخابات الاخيرة في بغداد الاوامر لجميع قيادات العمليات في المحافظات بتشديد الإجراءات الأمنية لمخازن مفوضية الانتخابات وزيادة القطعات المخصصة لحمايتها كما وجه المختصين في مديرية الادلة الجنائية ومديرية الدفاع المدني بالكشف على موقع الحادث والتحقيق في اسبابه واعداد تقرير مفصل بالحادث وبالاضرار بعد تدقيقها بشكل نهائي.

وشدد العبادي في بيان صحافي الليلة الماضية تابعته "إيلاف" على ان القوات الامنية واجبها حماية اماكن صناديق الاقتراع ومراكز الخزن من الخارج ولا علاقة لها بالخزن داخل البنايات حرصا على استقلالية القواتنا المسلحة اوعدم التدخل في العملية الانتخابية الا بما يوفر الامن للناخبين وتوفير الحماية للبنايات والمؤسسات والمراكز الانتخابية ومراكز الخزن.

وأكد العبادي "ملاحقة العصابات الارهابية والجهات التي تحاول العبث بالامن وبالانتخابات"، منوها الى ان التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحادث.

واعتبر ان "حرق المخازن الانتخابية والذي تزامن مع اليوم الذي احتلت عصابات داعش الارهابية مدينة الموصل في العاشر من حزيران يونيو عام 2014 يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديمقراطي وسنتخذ الاجراءات الكفيلة والضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه زعزعة امن البلد ومواطنيه".

وتعرضت مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة بشرق بغداد امس الى حريق ضخم حيث اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن أن المخازن التي تحتوي على صناديق الاقتراع لم تتعرض للاحتراق، بينما اشار وزير الداخلية قاسم الأعرجي سلامة صناديق الإقتراع منوها الى ان هناك نسخا منها لكنه اكد احتراق أجهزة التحقق والعد الالكتروني.

جاء توقيت اندلاع الحريق بعد قرار البرلمان إعادة العد والفرز لاكثر من 10 ملايين صوت بشكل يدوي إثر شكاوى بوقوع عمليات تزوير كبرى خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 من الشهر الماضي وفاز فيها تحالف سائرون بقيادة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر المتحالف مع التحالف المدني ومن ضمنه الحزب الشيوعي.

المفوضية: الحريق لن يؤثر على نتائج الانتخابات

أكدت المفوضية العليا للانتخابات العراقية ان احتراق صناديق الاقتراع بأحد مخازنها في بغداد لن يؤثر على نتائج الانتخابات البرلمانية العامة التي جرت في 12 من الشهر الماضي لكنها كشفت عن احتراق جميع اجهزة تسريع النتائج واجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد.

وقال رئيس مجلس مفوضي المفوضية معن الهيتاوي في بيان صحافي اليوم تابعته "إيلاف" ان المفوضية تلقت تقارير احراق مخازنها في مكتب انتخابات بغداد الرصافه من الجهات الأمنية ومباشرة تم الانتقال الى محل الحريق برفقة وزير الداخلية ورئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات وقائد عمليات بغداد وفرق الدفاع المدني والادلة الجنائية ومديرية التحقيقات الجنائية حيث تمت السيطرة على الحريق ومنع امتداده الى صناديق الاقتراع واوراقه.

وكشف عن ان الحريق قد دمر جميع اجهزة تسريع النتائج واجهزة التحقق الالكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافه".

واضاف ان التحقيق مايزال جاريا عن طريق الأجهزة الأمنية للكشف عن ملابسات الحادث، مشددا على ان الحريق لن يؤثر على نتائج الانتخابات لان حميع الاوراق الخاصة بالنتائج توجد نسخ احتياط منها في المكتب الوطني لمفوضية ومكتب انتخابات بغداد الرصافه بالاضافه الى أوراق الاقتراع في الصناديق.

واشتكى المسؤول الانتخابي من أن مفوضية الانتخابات مستهدفة حاليا "من جميع الجهات لثنيها عن اداء عملها الديمقراطي بموجب القانون والدستور"، داعيا جميع المؤسسات الدستورية في البلد من البرلمان والحكومة والقضاء ورئاسة الجمهورية وقادة الكتل السياسية الى تحمل مسؤليتها التاريخية في الحفاظ على مخرجات العملية الانتخابية.

وطالب "بحماية جميع موظفي المفوضية ومكاتب المحافظات وأدرارات وأقسام المكتب الوطني بما فيهم اعضاء مجلس المفوضين من الاستهداف بشتى انواعه".

ومن جهته قال رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية رياض البدران ان "الحريق قد ألتهم أغلب الأجهزة الخاصة بتسريع النتائج والبايومتري اي فقط الاجهزة الالكترونية اما صناديق وأوراق الاقتراع فقد تمت المحافظة عليها بجهود وزارة الداخلية والدفاع المدني".

جاءت هذه التطورات بعد ساعات من تسمية مجلس القضاء الاعلى لتسعة قضاة لتولي مهام اعضاء مجلس مفوضي مفوضية الانتخابات التسعة اثر تجميد البرلمان لعملهم بشكوك ضلوعهم في عمليات تزوير شهدها الاقتراع العام بينما ينتظر ان تبدأ عمليات فرز وعد الاصوات يدويا نهاية الاسبوع الحالي في حين طعن رئيس المفوضية لدى المحكمة الاتحاديا العليا بقرارات البرلمان.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حكومة الشيعة تشتغل بدون
ضوابطواجراءات - GMT الإثنين 11 يونيو 2018 08:01
الحكام الشيعة بحكم جهلهم وقلة خبرتهم وضحالة مستوياتهم الثقافية يحكمون البلد بدون وضع الاجراءات والطرق لضمان تنفيذاي عمل ....... فهم بالنسبة لهم انتخابات اوكي انتخابات ولكن كيف تنتخب وهل ان الناس الذين يشرفون على العملية الانتخابية مؤهلين وهل ان الاجهزة رصينة ومجربة وهل ان مكاتب وصناديق الاقتراع مجهزة بكاميرات ؟؟ وسبب خسارات العراق المالية الكثيرة حيث الان احترقت اجهزة بقيمة 350 مليون دولار ,وقبلها الكثير الكثير . البعض يقول فدوة لابو اسراء الذي فرط بالموصل وقادت سياساته الى حرب داعش التى كلفت العراق بسبب غبائه وعجزه وجهلة واستهتاره ورغونته مليارات الدولارات فشكو بيها اذا العراق خسر فد 300 مليون دولار. الا يتعلم الهتلية من قادة الشيعة براس العراقيين والعراقيون من يدفع الثمن ومثلما يقول المثل العراقي يتعلمون حجامة براس اليتامي . ولكن المشكلة ان قادة الشيعة لايتعلمون لان ادمغتهم DDD ,ولن يتعلموا معظم قادة الحكام الشيعة غوغائيون لايعرفون النظام ولا الالتزام بالاجراءات فهم يعبثون بكل شي وا معظمهم اذا سارو في الشارع وشافوه وسخا فهذا شي طبيعى لان بيوتهم وسخة . هم لايعرفون ولم يتعرفوا على الادوات السبعة لان ثقافتهم ضحلة اتريد اتسوي انتخابات اشكد اتكلف 350 مليون دولار اخذ وروح سوى انتخابات وها هيه وبهذه الطريقة يعتقدون ان الانتخابات صارت . هيجى ولكم ؟ ايضا هم كسالى لايريدون ان يتعبوا انفسهم بالتحرى والاستقصاء والبحث وايضا هذه الاشياء لايعرفونها ولا يقدرونها هم في السلطة لبس لانهم فهمانين .هم هناك فقط لانهم شيعة جوعانين والعراق يجب ان يكون مزرعة لهم ولعوائلهم .
2. حكومة الشيعة تشتغل بدون
ضوابطواجراءات - GMT الإثنين 11 يونيو 2018 08:04
الحكام الشيعة بحكم جهلهم وقلة خبرتهم وضحالة مستوياتهم الثقافية يحكمون البلد بدون وضع الاجراءات والطرق لضمان تنفيذاي عمل ....... فهم بالنسبة لهم انتخابات اوكي انتخابات ولكن كيف تنتخب وهل ان الناس الذين يشرفون على العملية الانتخابية مؤهلين وهل ان الاجهزة رصينة ومجربة وهل ان مكاتب وصناديق الاقتراع مجهزة بكاميرات ؟؟ وسبب خسارات العراق المالية الكثيرة حيث الان احترقت اجهزة بقيمة 350 مليون دولار ,وقبلها الكثير الكثير . البعض يقول فدوة لابو اسراء مختار العصرالذي فرط بالموصل وقادت سياساته الى حرب داعش التى كلفت العراق بسبب غبائه وعجزه وجهلة واستهتاره ورغونته مليارات الدولارات فشكو بيها اذا العراق خسر فد 300 مليون دولار!!!مختار العصر الذي قسم العراقيين الى معسكرين معسكر يزيد ومعسكر حسين . الا يتعلم الهتلية من قادة الشيعة براس العراقيين ؟؟والعراقيون من يدفع الثمن ومثلما يقول المثل العراقي يتعلمون حجامة براس اليتامي . ولكن المشكلة ان قادة الشيعة لايتعلمون لان ادمغتهم DDD ,ولن يتعلموا معظم قادة الحكام الشيعة غوغائيون لايعرفون النظام ولا الالتزام بالاجراءات فهم يعبثون بكل شي وا معظمهم اذا سارو في الشارع وشافوه وسخا فهذا شي طبيعى لان بيوتهم وسخة . هم لايعرفون ولم يتعرفوا على الادوات السبعة لان ثقافتهم ضحلة اتريد اتسوي انتخابات اشكد اتكلف 350 مليون دولار اخذ وروح سوى انتخابات وها هيه وبهذه الطريقة يعتقدون ان الانتخابات صارت . هيجى ولكم ؟ ايضا هم كسالى لايريدون ان يتعبوا انفسهم بالتحرى والاستقصاء والبحث وايضا هذه الاشياء لايعرفونها ولا يقدرونها هم في السلطة لبس لانهم فهمانين .هم هناك فقط لانهم شيعة جوعانين والعراق يجب ان يكون مزرعة لهم ولعوائلهم .
3. طاح حظ هيجي حكومه
خالد - GMT الإثنين 11 يونيو 2018 08:40
هذا الاجراء فات اوانه يا عبادي. الضرب بيد من حديد يحتاج الى ساعد قويه, وليس ايد نص شبر. انت بارع في تخدير الامور, بهذه الشعب وانا منهم نشهد لك. لكنك لست حازم بما فيه الكفايه. بقي المالكي الفاسد حتى النخاع يلعب بك كيفما شاء مستغلا المال العام الذي سرقه طوال 8 سنوات. هو يعلم ان الشعب العراقي يباع ويشترى بالمال. بينما انت تريد ان تبيع وتشتري بالكلام, وهذا لن يجدي نفعلا مع هكذا شعب. الشعب العراقي لا يلتفت الا للسيف او المال, بغيرهما لن يذعن. العراق يتخبط بثوب الديموقراطيه, لانه ثوب اكبر من حجم العراق بكثير. لكل شعب خصوصيه. لا يوجد حل يصلح في كل زمان ومكان, والديموقراطيه ليست استثناء. نريد حاكم كاتاتورك, او ستالين, يوحد البلد, ويؤسس لدولة المواطنه, والعلمانيه, ويحجم ويلجم رجال الدين, ويحارب الفساد. هل انت ياعبادي قادر على ذلك؟! طبعا لا. لذلك انسحب بهدوء وارجع لقدر الكبه بلندن مع رواتب "الخدمه الجهاديه"...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
  2. كنز معماري غريب في بلغاريا!
  3. البحرين الأولى عربيًا في مؤشر رأس المال البشري
  4. رويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي في اسطنبول من منصبه
  5. السعودية: جسر جوي لإغاثة
  6. نصف سكان العالم تقريبًا يعيشون بأقل من 5,50 دولار يوميًا
  7. ترمب: السعودية حليف دائم ومهم
  8. كندا ثاني دولة في العالم تقنن استخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية
  9. الاعلان عبر الفيديو يهز حملة الانتخابات الأميركية
  10. هبوط إضطراري لطائرة ميلانيا ترمب
  11. قرقاش: السعودية محورية في كلّ ما يهم المنطقة
  12. امرأة تتولى قيادة القوات الأميركية
  13. تفشي الجرائم وحالات الانتحار في مصر يبلغ رقمًا قياسيًا
  14. الاتحاد الوطني لبارزاني: خسرت رئاسة الجمهورية فخوّنتنا
  15. باحثة برازيلية تستغرب إهمال العرب لجالياتهم في بلدان أميركا اللاتينية
في أخبار