قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: أكد الرئيس الافغاني اشرف غني الجمعة ان زعيم حركة طالبان الباكستانية الملا فضل الله، المتورط في محاولة اغتيال حاملة نوبل للسلام ملالا يوسفزاي، قُتل الاربعاء في أفغانستان بغارة شنتها طائرة اميركية بلا طيار.

وقال غني في تغريدة "لقد تحدثت مع رئيس الوزراء الباكستاني ناصر الملك ورئيس الأركان الجنرال قمر جاويد باجوا، وأكدت لهما مقتل الملا فضل الله".

واضاف "ان مقتله هو نتيجة عمليات بحث استخبارية دؤوبة اجرتها اجهزة الامن الافغانية".

وشن الجيش الاميركي غارة جوية في 13 يونيو في ولاية كونار قرب الحدود الافغانية الباكستانية.

وأكد مسؤول عسكري أميركي أن الضربة الأميركية كانت تستهدف الملا فضل الله لكنه امتنع عن تأكيد وفاته التي كان تم الاعلان عنها مرارا في السابق. وقال المسؤول لوكالة فرانس برس "لسنا مستعدين بعد للقول اننا فزنا بالجائزة الكبرى".

وأشار الرئيس الأفغاني الى أن القادة الباكستانيين رحبوا بالعملية معتبرين انها "خطوة كبيرة نحو توطيد الثقة بين البلدين". وفي المقابل اكد غني انه طلب منهم دفع عناصر "طالبان الموجودين في أفغانستان إلى طاولة المفاوضات".

من جهته قال الجيش الباكستاني في بيان ان "مقتل زعيم حركة طالبان الباكستانية تطور ايجابي". 

ويعتقد ان الملا فضل الله هو من أعطى الأمر باغتيال ملالا في العام 2012، وكان قد أعلن مسؤوليته عن مقتل أكثر من 150 شخصا في العام 2014 داخل مدرسة في مدينة بيشاور في باكستان. وقد لجأ إلى أفغانستان في العام 2009، ويُعتبر مقتله مبعث "ارتياح للأسر الباكستانية (التي وقعت) ضحية لإرهاب حركة طالبان الباكستانية (...)" بحسب بيان الجيش الباكستاني. 

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت في مارس مكافأة قيمتها 5 ملايين دولار للمساعدة في تحديد مكان قائد طالبان المرتبط أيضًا بمحاولة تفجير سيارة مفخخة في تايمز سكوير في العام 2010 في نيويورك.