: آخر تحديث

طهران تأسف لعدم تعاون الاتحاد الأوروبي في ملفي المهاجرين والمخدرات

طهران: وجهت إيران انتقادا الى الاتحاد الأوروبي الاحد، مؤكدة انه لا يتعاون معها على صعيد مكافحة تهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية التي مصدرها افغانستان.

وقال وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحمني فاضلي في مؤتمر صحافي في طهران ان "تعاوننا مع اوروبا على صعيد (مكافحة) المخدرات والهجرة هو تعاون احادي".

واضاف "هذا يعني اننا وحدنا من نعمل ونبذل جهودا. انهم لا يقومون فعليا بعمل فاعل". وجاء كلام الوزير بعد اقل من اسبوع من زيارة لطهران قام بها المفوض الاوروبي للهجرة ديمتريس افرامابولوس خصصت لقضايا الهجرة والامن ومكافحة تهريب المخدرات.

واوضح فاضلي انه في افغانستان، البلد الذي يتقاسم حدودا طويلة مع شرق ايران، ازداد انتاج المخدرات "بواقع الضعف" في 2017، لافتا الى انه خلال الفترة المنقضية من "هذا العام (العام الايراني بدأ في 21 اذار/مارس) احصينا اكثر من الف مواجهة" بين قوات الامن ومهربي المخدرات و"عثرنا على 1200 طن من المخدرات" كان قسم منها موجها الى اوروبا.

وتابع "اذا اغمض وزير الداخلية عينيه ل24 ساعة فقط، فسترون بالتأكيد مليون مهاجر وطالب لجوء يعبرون حدودنا الغربية" وكذلك "الفي طن من المخدرات".

وذكر بانه "حين كنا نتعرض لعقوبات" الاتحاد الاوروبي قبل الاتفاق النووي الايراني العام 2015 الذي اتاح عودة الجمهورية الاسلامية الى الحظيرة الدولية، "كنا نواجه (هذه المشاكل) وحدنا".

وتقول الامم المتحدة ان انتاج الافيون الافغاني ازداد بمعدل الضعف العام 2017 وبلغ تسعة الاف طن. وتقع ايران على احدى طرق العبور التي يستخدمها المهربون لايصال الافيون الافغاني الى اوروبا. وتفيد الامم المتحدة ان ايران تستضيف نحو ثلاثة ملايين لاجىء افغاني.

وفي مقابلة مع فرانس برس خلال زيارته لطهران، اشاد افراموبولوس بجهود ايران "لوقف تدفق المهاجرين" من افغانستان الى اوروبا عبر استقبال افغان على اراضيها وبما تقوم به لمكافحة المخدرات.

واكد انه رصد في ايران "ارادة سياسية بالغة الوضوح لتتعاون اوروبا وايران (...) في مكافحة المخدرات والمهربين"، لافتا الى ان الاتحاد الاوروبي وطهران قررا تعزيز "تعاونهما" الامني.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ملف إدلب يعود إلى واجهة الأحداث في سوريا
  2. حملة دولية لانقاذ 2320 إيرانيا من الإعدام
  3. عبد المهدي هدد والعبادي رفض تحديد صلاحيات حكومته
  4. قرية مهاجرين في إيطاليا تكافح من أجل البقاء
  5. إيقاف حسابات في تويتر يثير استياء المغردين
  6. أول رئيس عراقي يتجول في مكان عام في العاصمة منذ 2003
  7. مولر لن يطيح بترمب… وتقريره قد لا يرى النور أبدًا!
  8. الكرملين: ملفات مهمة أمام
  9. بريطانيا تفرج عن داعية الكراهية أنجم تشودري
  10. تركيا: لم نقدم تسجيلات صوتية لأي طرف حول خاشقجي
  11. بوتين: نرفض «تخريب العلاقة مع الرياض»
  12. إيران وروسيا
  13. صدامٌ في أميركا بين الأمن القومي والأمن الداخلي
  14. العبادي يعلن عدم اعتزاله السياسة وتشكيل قوة ثالثة مدنية لا طائفية
  15. بومبيو: السعودية شريك استراتيجي وحاضنة الحرمين
  16. سابقة في البرلمان البريطاني: نائبان يعجزان عن التفاهم بالانكليزية!
في أخبار