: آخر تحديث
مشروع الـ44 مليار دولار يجمع الرياض وأبوظبي ودلهي

لماذا عاد محمد بن سلمان إلى الرياض قبل زيارة الهند؟

إيلاف: لماذا عاد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الرياض قادمًا من باكستان، قبل أن يستأنف زيارته التاريخية للهند؟ سؤال شغل وسائل الإعلام الهندية، حيث أشارت مصادر هندية إلى أن ما فعله ولي العهد السعودي يؤكد تمتع الدبلوماسية السعودية بالوعي والمرونة. 

فقد كانت هناك حالة من الترقب لما سيفعله الأمير محمد بن سلمان عقب نهاية زيارته لباكستان، التي بدأت الأحد الماضي، واستمرت ليومين، في ظل التوتر الشديد بين إسلام أباد ودلهي، على إثر التفجيرات والأعمال العدائية بين البلدين، فقد أسفر تفجير إنتحاري في الجزء الهندي من كشمير عن مقتل 40 من أفراد الشرطة الهندية.

الأمير محمد بن سلمان أدرك أن الإنتقال المباشر من باكستان إلى الهند قد لا يكون مقبولًا في ظل التوتر القائم بين البلدين، واتهام الهند لباكستان بأنها تقف خلف التفجير الإنتحاري الذي حدث في الأسبوع الماضي، وفي ظل سعي ولي العهد السعودي إلى تخفيف حدة التوتر بين الجانبين، وتمهيدًا للقيام بهذا الدور، قرر العودة إلى الرياض، ومنها إلى الهند، وهو الأمر الذي جذب أنظار المراقبين، ووسائل الإعلام في الهند، وقوبل هذا التصرف بكثير من الإعجاب.

حفلان رسميان اليوم

تعليقًا على الزيارة التاريخية لولي العهد السعودي إلى الهند، أكد تي إس تيرومورتي أمين العلاقات الإقتصادية في وزارة الشؤون الخارجية الهندية، أن العلاقات الثنائية القوية بين الهند والرياض تسمح لهما باستشراف المستقبل بمزيد من التفاؤل على كل مستويات التعاون، سواء أمنيًا وعسكريًا، أو اقتصاديًا وسياسيًا، ويحظى الأمير محمد بن سلمان بحفاوة كبيرة في الهند، حيث يقام له أكثر من حفل استقبال رسمي، سواء من جانب الرئيس أو رئيس الوزراء.

ووفقًا لما نقلته مصادر هندية، قال  تيرومورتي: "سوف يقام حفل رسمي لولي العهد السعودي، اليوم الأربعاء، حيث يستقبله رئيس الوزراء نارندرا مودي على مأدية غداء، كما يستقبله الرئيس رام ناث كوفيند في مأدبة رسمية، هناك علاقات قوية بين البلدين منذ إعلان الرياض عام 2010، والذي وضع الكثير من أسس ومجالات التعاون بين دلهي والرياض، كما إن زيارة رئيس الورزاء مودي للسعودية عام 2016 جعلت العلاقات ومجالات التعاون أكثر قوة مقارنة بأي وقت سابق".

مشروع الـ44 مليار دولار

على الرغم من تعدد الإتفاقيات التي سيتم إبرامها، وتعدد مجالات التعاون بين الهند والسعودية، وضخامة الإستثمارات بين البلدين،  إلا أن مشروع راتناجيري للتكرير والبتروكيميائيات، والذي يعد واحدًا من بين أكبر المشروعات في مجال الطاقة على الساحة العالمية يحظى باهتمام لافت، وهناك حالة من الترقب في الأوساط الإقتصادية العالمية للتعرف إلى الخطوات المقبلة للمشروع، والذي يجمع أرامكو السعودية، مع أدنوك الإماراتية، وشركات هندية بقيمة استثمارية تبلغ 44 مليار دولار. وأكد تيرومورتي أن مشروع راتناجيري يعكس قوة العلاقات بين دلهي والرياض وأبوظبي.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. دبلوماسيه ذكية
نصر - GMT الأربعاء 20 فبراير 2019 06:00
حقيقة ان ولي العهد السعودي الآمير محمد بن سلمان شاب رائع يتمتع بذكاء وفطنة الملوك . واني أتوقع له دور عظيم في رسم سياسة المنطقه , وارجو له التوفيق
2. So charismatic
Salem Mehed - GMT الأربعاء 20 فبراير 2019 18:41
لديه كاريزما .. وهي أكثر ما يسهل مهمة أي شخصية قيادية في العالم العربي.. التفاصيل لا تهم.. هذا الشاب لديه ثقة وكاريزما
3. رجل الساعة
حسان الشامي - GMT الخميس 21 فبراير 2019 05:00
لقد اثبت هذا الرجل انه رجل دولة من الطراز الرفيع ورجل دولة بامتياز . رجل قانون رجل عسكري رجل اقتصاد رجل تربية وتعليم سياسي لبق ومحنك . رجل لكل الفصول . رجل الثواب والعقاب ما همه كبيرا او صغيرا امير او غير امير . وضع اسس للأدارات الرجل المناسب بالمكان المناسب . وبسرعة قياسية وفائقة قام بنقلات نوعية وبجميع انحاء المملكة العربية السعودية فاعطى لكل ذى حقا حقه . دافع عن ارضها بشراسة وشهامة واباء . اكبر عواصم القرار بالعالم خرقت البروتوكولات لاجله عندما لبى طلب الرئيس الاميركي دونالد ترامب على الغداء بالبيت الابيض بالقاعة المخصصة لتناول الغذاء لعائلة الرئيس فقط . نعم محمد بن سلمان كبير وكبير . ما همه لا لقب ولا القاب . انه يفتخر بانه ابن شعب المملكة العربية السعودية . يفتخر بدينه وربه واسلامه يفتخر بعروبته وامته العربية والاسلامية . يجاهر بالحقيقة مهما كانت قاسية حتى على اقرب الاقربين . نعم امتنا العربية والاسلامية تريد هكذا رجالات . ان الحراك الذي قام ويقوم به الى جميع دول وقارات العالم هو ليس لصالح المملكة العربية السعودية فحسب بل هو لخير كل الشعوب العربية والاسلامية قاطبة . ديناميكية هذا الرجل قلت وندرت بعالمنا العربي والاسلامي . نفتخر ونعتز بك يا محمد ابن سلمان ابن عبد العزيز قائد الامة العربية والاسلامية .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: كهاشمي لا أتراجع عن القدس
  2. بوينغ أجرت رحلات تجريبية على طائرة 737 ماكس المعدلة
  3. نصف أصناف معجون الأسنان
  4. المغرب وإسبانيا يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون القضائي بين المملكتين
  5. محاكمة قادة حراك الريف أمام
  6. النواب الأردني يرفض اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  7. هل ضغطت إيران على الكويت لإنقاذ مازن الترزي؟
  8. دراسة: البشر يستمرون في إنتاج خلايا عصبية جديدة طيلة حياتهم
  9. الجيش الجزائري يفتح الطريق أمام إمكان تنحي بوتفليقة
  10. السوريون يحتجون على اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. ناسا لرائدات الفضاء:
  12. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
  13. قائد الجيش الجزائري يدعو لتطبيق المادة 102 من الدستور
  14. عبدالله الثاني يتسلم
  15. باريس تعيد تسمية روائع فنية لإنصاف أشخاص سود يظهرون فيها
  16. تحريض أممي للعراقيات: لا تنتظرن الرجال وانتزعن حقوقكن كاملة
في أخبار