قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بودابست: شنت الحكومة المجرية حملة جديدة على المفوضية الأوروبية ، متهمة اياها بدعم الهجرة، ما استدعى ردا فوريا من بروكسل الثلاثاء، التي نددت بما اعتبرته "أخبارا كاذبة".

ونشرت الحكومة المجرية بقيادة القومي المحافظ فيكتور اوربان  شعار حملتها الاعلامية الجديدة الذي يقول "لك أنت ايضا الحق بمعرفة ما تعده بروكسل".

فوق هذا الشعار تبدو صورة وجه رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر، أمام صورة للملياردير الاميركي من اصل مجري جورج سوروس، كبش المحرقة لدى أوربان ولدى القوميين المتشددين وأصحاب نظرية المؤامرة.

يتابع النص "يريدون اقرار كوتا اجبارية لاستقبال المهاجرين، واضعاف حقوق الدول الاعضاء في الدفاع عن حدودها، وتسهيل الهجرة عبر تأشيرة دخول مهاجر".

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة المجرية زولتان كوفاكش "يحق للمجريين معرفة ما يجري لذلك اطلقت هذه الحملة الجديدة".
ولم تتأخر الردود على هذه الحملة من بروكسل.

فقال المتحدث باسم المفوضية الاوروبية مارغريتيس سكيناس إن هذه الحملة ليست سوى عبارة عن "معلومات كاذبة". أضاف "لا توجد مؤامرة، ويستحق المجريون أن تقدم اليهم معلومات، وليس اشياء خيالية".