: آخر تحديث
عبر عملية دمج قيمتها 71 مليار دولار أُبرمت صباح اليوم

صفقة ديزني - مردوخ تحوّل أطفال الأخير الستة مليارديرات!

ستحوّل صفقة قطب الإعلام روبرت مردوخ مع شركة ديزني القاضية ببيع شركة توينتي فيرست سينتشري فوكس مقابل 71 مليار دولار ستحوّل أطفال مردوخ الستة إلى مليارديرات بجرّة قلم.  

إيلاف: استملكت ديزني القسم الأعظم من أرصدة شركة مردوخ في عملية دمج قيمتها 71 مليار دولار نالت موافقة المساهمين في يونيو 2018، وأُبرمت الصفقة في ساعة مبكرة من يوم الأربعاء.  

إستثناء فوكس نيوز وسبورتس
بحسب مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، فإن ريع الصفقة البالغ قيمتها 12 مليار دولار سيوزّع على أطفال مردوخ الستة، برودينس وإليزابيث ولاكلان وجيمس وغريس وكلوي، ليحوّلهم إلى مليارديرات بين ليلة وضحاها.  
 
ومن المتوقع أن تنخفض ثروة مردوخ الصافية من 19.3 مليار دولار إلى 7.3 مليارات دولار في إطار إعادة هيكلة لثروة العائلة، كما أفادت شبكة بلومبرغ.  
 
تستثني الصفقة قناة "فوكس نيوز" وقناة "فوكس سبورتس"، لكنها ستدمج "فوكس للأفلام" وإستوديوهات فوكس التلفزيونية وشبكات إف إكس وقناة ناشونال جيوغرافيك وقناة ستار إنديا التلفزيونية العملاقة في الهند بعمليات ديزني، لرفد محتواها الترفيهي والإعلامي بإضافات هائلة. 

برودنيس الابنة الأبعد
وسيصبح لاكلان، نجل مردوخ من زواجه الثاني، الرئيس التنفيذي الجديد لشركة فوكس كوربوريشن، فيما يشارك مردوخ في رئاسة مجلس الإدارة. وتولى جيمس أدوارًا كبيرة في إمبراطورية مردوخ، لكن يبدو أنه يريد الآن أن يشق طريقه بمفرده بعدما أنشأ شركة استثمارية في وقت سابق من العام الحالي، مع الاحتفاظ بعضويته في مجلس إدارة شركة تيسلا.  
 
باعت إليزابيث شركة إنتاج متخصصة في تلفزيون الواقع إلى والدها مقابل 670 مليون دولار في عام 2011، وهي تركز الآن على نشاطات إبداعية وإنتاجية. 

وتعمل برودينس، ابنة مردوخ التي لم ينجب سواها من زواجه الأول، في قطاع الإعلام، ويُعتقد أنها ليست قريبة من والدها مثل لاكلان أو جيمس أو لاكلان. أما طفلا مردوخ من زواجه الثالث فهما ابنتاه غريس وكلوي، البالغتان من العمر 18 و16 عامًا على التوالي، كما أفادت مجلة "بيزنس إنسادير". 

منافسة نتفليكس
وأعلن مردوخ تعيين رئيس مجلس النواب الأميركي السابق من الحزب الجمهوري بول راين عضوًا جديدًا في مجلس الإدارة.  
ولاحظت مجلة "بيزنس إنسادير" العلاقة الوثيقة بين قناة فوكس نيوز التي يملكها مردوخ والرئيس دونالد ترمب والحزب الجمهوري بصفة عامة، قائلة إنها علاقة تخضع للتمحيص والتدقيق بصورة متزايدة.  
 
في هذه الأثناء تخطط شركة ديزني لاستخدام قوتها الجديدة بعد استملاك شركة فوكس من مردوخ عبر إطلاق خدمة جديدة لبث الأفلام والبرامج عبر الانترنت في وقت لاحق من العام الحالي باسم "ديزني بلاس" تنافس بها خدمة نتفليكس.  

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بيزنس إنسادير". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.businessinsider.com/rupert-murdoch-fox-corporation-disney-deal-children-2019-3?r=US&IR=T
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أميركا: سبعيني متهم بإرتكاب 100 جريمة اغتصاب!
  2. ترمب... الرجل الذي يعرف كل شيء
  3. أين حطّت رحال
  4. المتظاهرون السودانيون يواصلون الضغط على المجلس العسكري
  5. بغداد والرياض: نستثمر الإرث السياسي والتاريخي والديني المشترك لتعزيز علاقاتنا
  6. أرقام خيالية لرواتب السياسيين في لبنان المشرف على
  7. أميركا ترفع من جديد ورقة 6 أشهر لبعثة
  8. محمد بن سلمان لعبد المهدي: نضع كل إمكانات وخبرات السعودية في خدمة العراق
  9. مصادر تتحدث لـ
  10. واشنطن تترقب نشر التقرير النهائي لمولر حول التحقيق الروسي
  11. الميكروبلاستيك ينتشر عبر الهواء أيضًا
  12. مراسلون بلا حدود: حرية الصحافة تواصل تراجعها في دول عدة
  13. زعيم كوريا الشمالية يفاجئ العالم بتجربة
  14. كاتدرائية نوتردام:
  15. الإتحاد الاوروبي يطالب بالإفراج عن السجناء السياسيين في السودان
  16. نتانياهو يُكلف تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
في أخبار