: آخر تحديث

استطلاع للرأي يظهر تراجع شعبية بولسونارو

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو: أظهر استطلاع للرأي نُشرت نتائجه الأربعاء أنّ شعبيّة الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو تراجعت في شكلٍ حادّ، بعد ثلاثة أشهر على تولّيه منصبه. 

ورداً على أسئلة معهد "إيبوب"، قال 51% من المستطلعين إنّهم يؤيّدون الطريقة التي يحكم بها الرئيس اليميني المتطرّف البلاد، مقابل 67% في كانون الثاني/يناير.

وقال نحو 38% من المشاركين إنّهم لا يُوافقون على إدارة الرئيس الجديد، مقارنةً بـ 21% في كانون الثاني/يناير. 

وقال 10% من المستطلعين إنّهم لا يريدون التحدّث علناً.

كما انخفض مؤشّر الثّقة ببولسونارو في شكل حادّ، من 62% في كانون الثاني/يناير إلى 49% في آذار/مارس. 

وقال 44% من المشاركين إنّهم لا يثقون في رئيس الدولة، بينما كانت النسبة 30% في كانون الثاني/يناير.

واعتبر المحلّل السياسي أندريه سيزار، ردّاً على سؤال وكالة فرانس برس، أنّ هذا التدهور القوي سببه فضائح عدّة رافقت بداية العهد الرئاسي الجديد في البرازيل.

وتحدّث خصوصاً عمّا تمّ كشفه في ما يتعلّق بترشيح الحزب الاجتماعي الليبرالي مرشّحين وهميّين في الانتخابات العامّة لتحويل أموال عامّة إلى خزائنه.

كما أنّ الوكالة الحكوميّة المكلّفة مراقبة الصفقات المالية كانت اكتشفت أنّ مبالغ ماليّة "مشبوهة" أودِعت في حساب مصرفي يملكه فلافيو بولسونارو، أحد أبناء الرئيس البرازيلي، وفقاً لما جاء في تقارير الشهر الماضي.

كذلك فإنّ عدم تحقيق نتائج اقتصاديّة كافية أدّى على الأرجح دورًا، بالإضافة إلى النزاع الذي أدّى إلى إقالة أحد الوزراء من الحكومة.

كما تراجعت نسبة الآراء الإيجابيّة حيال عمل الحكومة البرازيليّة، لتبلغ 34% من الآراء الإيجابية مقابل 49% في كانون الثاني/يناير، وفقًا لمعهد إيبوب الذي استطلع آراء 2002 برازيليين بين 16 و19 آذار/مارس.

وهذا أقلّ معدّل تُسجّله أيّ حكومة خلال هذه المرحلة من الولاية الرئاسيّة الأولى، منذ العام 1995.

يُشار إلى أنّ هامش الخطأ في هذا الاستطلاع هو +/- 2 نقطة مئويّة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بوتين يشيد بصادرات الأسلحة الروسية في العالم
  2. صحافيون إسرائيليون يشاركون في تغطية مؤتمر المنامة
  3. مجلس الأمن يحض على الحوار بين ايران والولايات المتحدة
  4. محمد بن زايد يحادث وزير الخارجية الأميريكي
  5. على كورنيش جدّة... الأمير محمد بن سلمان يلتقط ال
  6. واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة حركة الملاحة في الخليج
  7. ترمب يعاقب خامنئي وأركانه
  8. قراء
  9. تحطم طائرتين للجيش الألماني بعد اصطدامهما في الجو
  10. عقوبات أميركية تستهدف خامنئي وظريف وقادة من الحرس الثوري
  11. اللجنة الرباعية تدعو لحل دبلوماسي لخفض التصعيد في المنطقة
  12. موجة حر شديدة تضرب أوروبا الأسبوع الجاري
  13. بومبيو: المباحثات مع الملك سلمان تطرقت لتعزيز أمن مضيق هرمز
  14. محافظو بريطانيا يرفضون أسلمة منصب رئيس الوزراء!
  15. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب في إثيوبيا
  16. اجتماع أمني أميركي روسي إسرائيلي في القدس
في أخبار