قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كاسترو ولي
AFP
الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو يرحب بلي دوك آن في هافانا في تشرين الأول / أكتوبر 1995

أعلنت في العاصمة الفيتنامية، هانوي، وفاة الرئيس السابق الجنرال لي دوك آن عن 99 عاما "بعد مرض طويل".

وكان الجنرال لي، الشيوعي المتشدد، قد قاد الغزو الفيتنامي لكمبوديا الذي أدى إلى الإطاحة بنظام الخمير الحمر في تلك البلاد.

قضى لي دوك آن، الذي ولد في عام 1920 معظم حياته في فيتنام الجنوبية، حيث انضم إلى المقاومة الشيوعية الفيتنامية ضد الاحتلال الفرنسي ومن ثم الأمريكي.

وجاء في بيان أصدرته الحكومة في هانوي أن الجنرال لي دوك آن "قضى بعد مرض طويل".

كان لي دوك آن تولى منصب رئاسة فيتنام بين عامي 1992 و1997، حيث كان من كبار المطالبين بهيمنة الحزب الشيوعي حتى عندما كانت البلاد تتوجه لاعتماد اصلاحات اقتصادية أدت إلى نمو اقتصادي كبير.

وفي عام 1995، أصبح أول زعيم فيتنامي تطأ قدماه الأرض الأمريكية بعد الحرب الفيتنامية، وذلك عندما حضر الذكرى الخمسين لتأسيس الأمم المتحدة في نيويورك.

لي دوك آن
AFP
لي دوك آن أول رئيس فيتنامي تطأ قدماه الولايات المتحدة بعد الحرب الفيتنامية

تولى لي دوك آن، الذي تلقى تعليمه في الاتحاد السوفيتي السابق والذي كان فقد البصر في احدى عينيه، مناصب عسكرية عدة في فيتنام، منها منصبا وزير الدفاع ورئيس أركان القوات المسلحة.

وكان واحدا من "محرري سايغون (مدينة هو شي منه)"، إذ كان حينها مساعدا لقائد العملية العسكرية التي تمكنت من الإطاحة بالنظام الموالي للأمريكيين في فيتنام الجنوبية.

ولعب دورا قياديا بارزا في الغزو الفيتنامي لكمبوديا، وهو الغزو الذي أطاح بنظام بول بوت والخمير الحمر من بنوم بنه في عام 1978، ولقب إثره "بنمر كمبوديا".

وقال الجنرال لي دوك آن للإعلام الفيتنامي في عام 2009، "في ذلك الوقت، كان للخمير الحمر نوايا بالتقدم نحو سايغون".

وأضاف "بدون مساعدتنا، كيف كان للكمبوديين أن ينتفضوا لتحرير بلادهم؟"

ومن المتوقع أن يجرى له تشييع رسمي في هانوي.