قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الامم المتحدة: دعت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" الأربعاء إلى أخذ "إجراءات فورية لحماية الأطفال من أعمال العنف" الجارية في فنزويلا، وذلك غداة إصابة عدد من الأطفال بجروح في صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن في كراكاس.

وقالت مديرة اليونيسيف هنرييتا فور في بيان صدر في نيويورك إنّ "التظاهرات المحتمل أن تتخلّلها أعمال عنف في شوارع فنزويلا تعرّض الأطفال واليافعين لخطر الإصابة بجروح". 

وأضافت "يجب أن يتمتّع الأطفال واليافعون في فنزويلا بحقوقهم (...) بكلّ أمان وفي كلّ الأوقات"، مشيرةً إلى أنّ ما لا يقلّ عن 15 قاصراً ممّن تتراوح أعمارهم بين 14 و17 عاماً أصيبوا بجروح خلال تظاهرات الثلاثاء. 

وتقوم اليونيسيف بالعديد من الأنشطة في فنزويلا، ولا سيما في مجالات توفير الرعاية الصحية والغذاء ومياه الشرب.

وسقط قتيل وحوالى 100 جريح في مواجهات دارت الثلاثاء في كراكاس خلال تظاهرات داعمة لمجموعة عسكرية أعلنت تأييدها لزعيم المعارضة خوان غوايدو، بحسب ما أعلنت الأجهزة الطبية المحلية.

وكانت اليونيسيف أعلنت الإثنين أنّ ما لا يقلّ عن 327 ألف طفل لاجئ فنزويلي في كولومبيا يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية.

وقال بالوما اسكوديرو مدير الاتصالات في اليونيسيف لوكالة فرانس برس بعد أن قضى أياماً عديدة في بلدة كوكوتا الكولومبية الحدودية مع فنزويلا إنّ "الاحتياجات تتزايد بوتيرة هائلة".