قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفض الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة التحذير الصادر من المجلس الأعلى الإيراني للأمن القومي في شأن الاتفاق النووي، حاضّين طهران بقوة على مواصلة تنفيذ التزاماتها بالكامل والامتناع عن اتخاذ أي خطوات تصعيدية.

إيلاف: عبّر بيان مشترك للممثل الأوروبي الأعلى ووزراء خارجية الدول الثلاث عن القلق للبيان الصادر من إيران بشأن التزاماتها بموجب اتفاق إيران النووي. وقال: سنظل ملتزمين بالحفاظ على تطبيق الاتفاق بالكامل، والذي هو إنجاز أساسي ضمن هيكل منع انتشار الأسلحة النووية، وهو من مصلحتنا الأمنية جميعًا.

وكان المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أعلن تعليق العمل ببعض التزامات الجمهورية الإسلامية في الاتفاق النووي، محذرًا الدول الموقعة على الاتفاق النووي (بريطانيا، فرنسا، روسيا، الصين وألمانيا) بأن أمامها من اليوم مهلة 60 يومًا للوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي، وخاصة في القطاعين المالي والمصرفي.

تقييم 
وقال البيان الأوروبي المشترك: "نحن نرفض أي تحذير، وسوف نقيّم امتثال إيران على أساس أدائها في ما يتعلق بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي واتفاقية عدم انتشار الأسلحة الكيميائية. وفي هذا الصدد، نستذكر الدور الأساسي الذي تلعبه الوكالة الدولة للطاقة الذرية في التحقق من تطبيق إيران لالتزاماتها المتعلقة ببرنامجها النووي".

أضاف: "كما نتوقع من إيران مواصلة الامتثال للصيغ والآليات المتفق عليها في الاتفاق النووي، بما في ذلك اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة".

في الوقت نفسه - تابع بيان الاتحاد - "نستذكر التزاماتنا الراسخة بموجب الاتفاق النووي بشأن رفع العقوبات لمصلحة الشعب الإيراني. وفي هذا الصدد، يؤسفنا أن تعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات بعد انسحابها من الاتفاق النووي".

وخلص بيان الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة إلى القول: "نحن عازمون مواصلة الجهود لتمكين استمرار التجارة المشروعة مع إيران، بما في ذلك من خلال تفعيل الآلية الخاصة لدعم التبادل التجاري".