قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: قتل مسلحون مجهولون الجمعة أربعة مدنيين في وسط مالي، كما ذكر قريب لأحد الضحايا ومسؤول في جمعية ومصدر أمني لوكالة فرانس برس.

قال علي أوغوبارا لفرانس برس إن "أخي كان مع أشخاص آخرين عائدين على دراجة نارية من سوق باندياغارا، وفتح مسلحون النار عليهم". أضاف إن "أربعة مدنيين قتلوا على الفور، وجرح اثنان آخران، وفر المهاجمون على الفور".

وأكد سيدو تيبينه المسؤول في جمعية تنمية دائرة باندياغارا، الوقائع. وقال "إنه هجوم جبان ووحشي. المدنيون كانوا يغادرون باندياغارا متوجّهين إلى قرية تيغرو". تابع "نطلب من الحكومة المالية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان أمن السكان المدنيين".

أشار إلى "وجود الكثير من الأسلحة والعصابات في المنطقة"، موضحًا أنه تم نقل الجريحين إلى مركز صحي "للحصول على الإسعافات الأولية". وأكد مصدر أمني مالي أيضًا مقتل "أربعة مدنيين بأيدي مسلحين بالقرب من باندياغارا".

وكان 18 مدنيًا قتلوا في الأسبوع الماضي في كمينين نصبهما مسلحون بفارق يومين في المنطقة نفسها في وسط مالي. وسيطرت على شمال مالي في مارس 2012 جماعات إسلامية مرتبطة بتنظيم القاعدة. وقد طرد قسم كبير منها بفضل تدخل عسكري دولي أطلق في 2013 بمبادرة من فرنسا، ولا يزال مستمرًا.

ومنذ 2015 امتدت هجمات الإسلاميين إلى وسط مالي وجنوبها وحتى إلى دول الجوار، خصوصًا بوركينا فاسو والنيجر.

تضاف هذه الهجمات إلى نزاعات داخلية، أوقعت أكثر من 500 قتيل في صفوف المدنيين، في وسط مالي في 2018، بحسب الأمم المتحدة.