قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الكويت: حذر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الثلاثاء من الظرف الدقيق الذي يعيش على وقعه الخليج العربي والمنطقة، على وقع التحشيد العسكري الأميركي ضدّ إيران.

وخلال زيارة له إلى مبنى وزارة الخارجية الكويتية، قال الأمير: "يدرك جميعنا أننا نعيش في ظروف بالغة الدقة والخطورة ويدرك أيضا وتيرة التصعيد المتسارعة في منطقتنا"، في اشارة إلى التوتر المتصاعد بين أميركا والسعودية والامارات من جهة، وإيران من جهة ثانية، عقب أعمال عدائية اتهمت فيها إيران ووكلاؤها.

ولم يذكر أمير الكويت إيران بالاسم، لكنه قال: "نرجو أن يعود الهدوء إلى المنطقة وأن تسود الحكمة والعقل في التعامل مع الأحداث من حولنا ولا شك بأن هذه الظروف والتحديات التي نواجهها تضاعف من مسؤوليتكم ومن ضرورة مواصلتكم لجهودكم الدبلوماسية لتحقيق المصالح العليا لوطنكم".

وفي الخامس من مايو، اعلن مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون نشر حاملة الطائرات "ابراهام لينكولن" وقوة تشمل قاذفات في الشرق الاوسط.

وصرح أن "الولايات المتحدة لا تسعى الى حرب مع النظام الايراني، لكننا مستعدون تماما للرد على أي هجوم، سواء شن بالواسطة او (شنته) قوات الحرس الثوري الايراني او القوات النظامية الايرانية".

في السابع من ذات الشهر، اعلنت الولايات المتحدة إرسال العديد من قاذفات بي-52 الى الخليج. كما اعلن البنتاغون إرسال بارجة وبطارية صواريخ باتريوت.

والاسبوع الماضي، تعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار ما أدى الى إيقاف ضخ النفط فيه، في تصعيد للتوترات في المنطقة يأتي بعد يومين على تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات "تخريبية" قبالة الامارات.