قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

هافانا: صرح وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز مساء الجمعة أنه أجرى محادثات "ودية ومثمرة" في هافانا مع نائب رئيس الحزب الحاكم في فنزويلا ديوسدادو كابيلو الذي يزور الجزيرة التي تتعرض لعقوبات أميركية بسبب دعمها لفنزويلا.

وقال الوزير الكوبي في تغريدة "عبرت عن تضامن كوبا والتزام (الكوبيين) أن يستمروا في دعمهم للمصالح الاجتماعية" في فنزويلا.

وأضاف "تباحثنا في مسائل دولية".

وفرضت واشنطن الاربعاء عقوبات جديدة على كوبا بسبب دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عبر حظر سفر الاميركيين في مجموعات أو رحلات بحرية الى كوبا.

لكن الحكومة الكوبية أكدت الخميس أن دعمها لفنزويلا "ليس قابلا للتفاوض".

ويزور وزير الخارجية الكوبي بعد ظهر الجمعة تورونتو حيث سيبحث مع نظيرته الكندية كريستيا فريلاند دور كوبا في "الحل السلمي للازمة في فنزويلا"، بحسب بيان للخارجية الكوبية.

كما سيبحث الوزيران آثار قانون اميركي مطبق منذ أيار/مايو يعاقب كل شركة اجنبية تعمل في كوبا.

وكان تم التطرق لهذه المسائل في زيارة قامت بها الوزيرة الكندية لكوبا في 16 أيار/مايو.

وكندا عضو في مجموعة ليما (11 دولة) التي تدعو للحوار لانهاء أزمة فنزويلا.

ويزور ديوسدادو كابيلو النائب الاول لرئيس الحزب الاشتراكي الفنزويلي ورئيس الجمعية الوطنية التأسيسية، كوبا للتنسيق بشأن استراتيجية مشتركة في منتدى ساو باولو الذي ستجتمع خلاله في كراكاس في تموز/يوليو قوى اليسار في اميركا اللاتينية.

وتقول واشنطن إن كوبا تنشر قوات في فنزويلا وتطالب بسحبها، لكن الحكومة الكوبية تنفي ذلك مؤكدة ان لديها عشرين ألف متعاون في فنزويلا جميعهم مدنيون ومعظمهم من الاطباء.