قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، اليوم الاثنين، إن من المقرر أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السعودية، في أكتوبر المقبل.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء، أن الفالح، الذي يزور موسكو لإجراء محادثات مع نظيره الروسي، & ألكساندر نوفاك، قال إن شركات سعودية تدرس المشاركة في مشروع ميثانول بشرق روسيا.

وسبق أن أكد الناطق الصحافي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، الجمعة الماضي استمرار التحضير لزيارة بوتين إلى السعودية.

وفي شهر مارس الماضي، زار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الرياض، وكان أحد مواضيع المحادثات هو الإعداد لزيارة بوتين إلى المملكة العربية السعودية.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد دعا بوتين إلى زيارة بلاده أثناء استقباله في الكرملين من قبل الرئيس الروسي في أكتوبر من عام 2018.

من جانب آخر، حذّرت روسيا الاثنين من مخاطر كبيرة لحصول فائض في انتاج النفط قد يتسبب بخفض أسعار الخام إلى ما دون 40 دولاراً للبرميل.

وقال وزير الطاقة الروسي "هناك حقًا مخاطر كبيرة من حدوث فائض في الإنتاج".

وقال "علينا تحليل كل شيء (...) لنتمكن من اتّخاذ قرار متوازن في يوليو"، في إشارة إلى اجتماع مهم لتحالف الدول المصدرة للنفط داخل "منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)" وخارجها.