قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لاقى قرار مجلس الوزراء السعودي بالسماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة (24) ساعة، والذي تمت الموافقة عليه اليوم الثلاثاء ردود أفعال واسعة، فيما تصدر هاشتاغ #افتتاح_المحلات_24_ساعه، الأكثر تداولا على تويتر.

إيلاف من الرياض: أكد وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله القصبي أن تنظيم السماح بمزاولة الأعمال التجارية لمدة 24 ساعة يأتي ضمن حزمة من مبادرات القطاع البلدي للإسهام في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م.

وأوضح القصبي أن التجارب العالمية أثبتت أن تنظيم السماح بمزاولة الأعمال التجارية لمدة 24 ساعة ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الكلي للدولة من خلال نمو الطلب على السلع والخدمات وتحفيز الإنفاق الاستهلاكي واستقطاب الاستثمارات الرأسمالية، وتمكين العديد من القطاعات كالترفيه والسياحة والنقل والاتصالات.

 وقال في تصريحات صحافية إنه من المتوقع أن يسهم هذا القرار بخلق فرص وظيفية جديدة ورفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي.

من جانبه قال وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للتخطيط والبرامج، خالد الدغيثر، في مقابلة مع "العربية" إن "القرار سيسمح بفتح المحلات والأنشطة التجارية لما بعد الساعة 12 منتصف الليل، وفق ضوابط شفافة ومحددة ستصدرها الوزارة".

نص القرار

وأفاد بأن القرار ينص على تحديد الأنشطة التي ستدفع مقابل مالي وأنشطة أخرى لن تدفع المقابل المالي نظراً لمتطلبات طبيعة عملها في مختلف الأوقات "وهذا ما سيحدد لاحقاً وفق قرارات وزير الشؤون البلدية والقروية بهذا الخصوص.

وحول الهاشتاغ الذي دشنه المغردون السعوديون، #فتح_المحلات_وقت_الصلاه، وأثار الجدل على موقع التواصل الاجتماعي، نفى وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للتخطيط المهندس خالد الدغيثر اليوم الثلاثاء السماح للمحلات العمل وقت الصلاة وقال : جميع القرارات السابقة نافذة، وهذا القرار لا علاقة له بهذا الموضوع، و القرار لا يشمل ممارسة الأعمال التجارية وقت الصلاة.

وأكد الحساب الرسمي لرؤية المملكة 2030 أن السماح للأنشطة التجارية بمزاولة العمل لمدة 24 ساعة سيساهم في تحقيق الرؤية، من خلال تسع مزايا، أبرزها خفض معدل البطالة إلى 7%، ونقل الاقتصاد السعودي إلى المرتبة 15 عالمياً، وتصنيف ثلاث مدن سعودية بين أفضل 100 مدينة في العالم، إضافةً إلى زيادة الإيرادات غير النفطية إلى تريليون ريال سنوياً.

كما سيساهم في وصول القطاع الخاص في اجمالي الناتج المحلي من 40% إلى 65%، ورفع نسبة الاستثمارات المباشرة من إجمالي الناتج المحلي إلى المعدل العالمي 5.7%.

مستوى التنافسية

وذكر الحساب الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار على تويتر أن صدور قرار مجلس الوزراء بالترخيص للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة ، يسهم في خلق بيئة استثمارية جاذبة للقطاع الخاص ، ووفرة المنتجات والسلع وتقديم الخدمات على مدار الساعة ، كما يرفع مستوى التنافسية بين المنشآت التجارية ويوسع فرص عملها ونموها.

وكان مجلس الوزراء السعودي قد قرر في وقت سابق اليوم السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة (24) ساعة ، وذلك بمقابل مالي يحدده وزير الشؤون البلدية والقروية – وفقاً للاعتبارات التي يقدرها –كما يحدد الأنشطة التجارية التي لا يسري عليها هذا المقابل، بحسب ما تقتضيه المصلحة العامة أو طبيعة تلك الأنشطة.