قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طفل يخترق زخات ماء منعشة في واشنطن.
AFP
طفل يسبح في مياة منعشة في واشنطن.

تشهد الولايات المتحدة حاليا موجة حارة وصلت خلالها الحرارة إلى 38 درجة مئوية.

ومن المدن الأكثر تأثرا تلك الواقعة على الساحل الشرقي، خصوصا فيلادلفيا وواشنطن ونيويورك.

وتزيد درجات الحرارة في تلك المدن عنها في فونكس وأريزونا وميامي في ولاية فلوريدا المعروفة بارتفاع درجات الحرارة.

وحثت السلطات في تلك المناطق على الحرص على شرب كميات كافية من السوائل، والبقاء في مناطق مغلقة مكيفة قدر الإمكان، ومساعدة المحتاجين خاصة المرضى والمسنين والصغار.

وشهدت المسابح والنوافير ازدحاما غير عادي، وتوجه عدد كبير من الناس إلى مسبح أستوريا في حي كوينز الشهير في مدينة نيويورك السبت.

يستمتع المستحمون في مسبح أستوريا في القيظ
AFP

هذا الفتى يستمتع برذاذ الماء في منتزه أستوريا القريب.

في مانهاتن، فتى آخر يلعب بمياه النافورة .
AFP

في مانهاتن، فتى آخر يلعب بمياه النافورة .

فتى يستمتع بمياه النافورة
AFP

وأعلن عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو، حالة الطوارئ في المدينة ، وألغيت الفعالية الرياضية التي كانت مقررة في المدينة الأحد، للمرة الأولى منذ 18 سنة.

وكان يفترض أن يشارك فيها نحو 4 آلاف شخص، وقال المنظمون إنهم سيعيدون ثمن التذاكر التي يبلغ ثمنها 399 دولارا لمن اشتروها.

وألغي أيضا مهرجان للعروض الكوميدية والأطعمة مدته يومان كان مقررا أن يجري في سنترال بارك نهاية الأسبوع.

واكتظت النوافير في بوسطن وماساشوستس بالأطفال والكبار الذين يبحثون عن البرودة المنعشة.

أطفال وكبار يستممتعون بماء النافورة المنعش في أول أيام موجة الحر الصيفية في بوسطن.
Reuters
أطفال وكبار يستممتعون بماء النافورة المنعش في أول أيام موجة الحر الصيفية في بوسطن.
Reuters
فتاة تلعب بمياه النافورة في بوسطن.
Reuters

الطيور أيضا لجأت إلى برودة الماء في بوسطن.

الطيور أيضا لجأت إلى برودة الماء في بوسطن في أول أيام موجة الحرارة.
Reuters

كافة حقوق الصور محفوظة لأصحابها