قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: نشرت الخارجية الروسية مفهومها للأمن الجماعي في الخليج، واقترحت على دول منطقة الخليج إبرام اتفاقيات الحد من الأسلحة، بما في ذلك مناطق منزوعة السلاح.

وقال بيان للخارجية الروسية إنه في ما يتعلق بالوضع في الخليج العربي والدول الواقعة في هذه المنطقة والأطراف غير الإقليمية يتم إبرام اتفاقيات للحد من الأسلحة، بما في ذلك، على سبيل المثال، إنشاء مناطق منزوعة السلاح وحظر تكديس الاسلحة التقليدية المزعزعة للاستقرار، بما في ذلك الأسلحة المضادة للصواريخ وتخفيض متوازن للقوات المسلحة من قبل جميع الاطراف".

ويأتي بيان الخارجية الروسية ذلك في وقت أعلنت فرنسا عن مبادرة لتشكيل فريق عمل مع بريطانيا وألمانيا لمراقبة الملاحة في منطقة الخليج العربي، على خلفية احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز.

خطوط ساخنة

وحسب وكالة (سبوتنيك)، اقترحت الخارجية الروسية رفض النشر الدائم لمجموعات غير إقليمية على أراضي دول المنطقة وإنشاء خطوط ساخنة بين وزارات الدفاع.

كما اقترحت الخارجية على دول المنطقة والدول غير الإقليمية الالتزام بالشفافية المتبادلة في المجال العسكري، الحوار بشأن العقائد العسكرية، إنشاء خطوط ساخنة، تبادل الإخطارات المسبقة عن التدريبات العسكرية، بالإضافة إلى طلعات الطيران العسكري وتبادل المراقبين.

واقترحت الخارجية إنشاء منظمة للأمن والتعاون في منطقة الخليج، حيث تشمل، إلى جانب دول الخليج، روسيا والصين والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والهند والأطراف المعنية الأخرى، كأعضاء مراقبين أو أعضاء منتسبين.