قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: يعتزم شبان اسرائيليون مقاضاة امرأة بريطانية اتهمتهم باغتصابها في منتجع آيا نابا في جزيرة قبرص بعد تبرئتهم من التهمة، بحسب ما أفاد محاميهم الاثنين.

واعتقلت السلطات القبرصية 12 شابا اسرائيليا في 12 تموز/يوليو بعد أن اتهمتهم سائحة بريطانية عمرها 19 عاما باغتصابها في أحد فنادق المنتجع الواقع جنوب شرق قبرص.

وتم الإفراج عن خمسة من المتهمين الخميس الماضي كما أفرج عن سبعة آخرين الاحد، فيما قال مصدر في الشرطة ان المرأة تواجه "اتهامات بالادلاء بإفادة كاذبة بشأن تهمة وهمية".

وقال المحامي الاسرائيلي المقيم في قبرص يانيف هابري ان موكليه "سيرفعون قضية ضد المرأة التي وراء الاتهامات الكاذبة التي أدت إلى احتجازهم ظلما" لمدة أسبوع.

وصرح لوكالة فرانس برس بالهاتف "سنطالب بتعويضات عن الأضرار بسبب معاناة موكلينا".

ومثلت الشابة البريطانية التي لم يكشف اسمها أمام محكمة في مدينة باراليمني القريبة من أيانابا الاثنين، وأخفت وجهها عن الاعلام بتغطيته بقميص.

وتقرر تأجيل الجلسة حتى صباح الثلاثاء.

وتستقبل آيا نابا المعروفة بحياتها الليلية وشواطئها الرملية عددا كبيرا من السياح الشباب.

ويشكل البريطانيون الجزء الأكبر من السياح في قبرص وبلغ عددهم 1,32 مليون في 2018. كما تستقبل الجزيرة سياحا اسرائيليين وروسا.