تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أشادت بعدم تسجيل أي أحداث تتعلق بالصحة العامة

"الصحة العالمية" تهنئ السعودية على موسم الحجّ الناجح

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: أشادت منظمة الصحة العالمية اليوم، بجهود السعودية في تنظيم موسم الحجّ الذي تمّ "دون الإبلاغ عن حدثٍ واحدٍ من أحداث الصحة العامة أو فاشيات الأمراض في صفوف الحجيج".

وقالت المنظمة الأممية في بيان اطلعت "إيلاف" على نسخة منه: "يطيب لمنظمة الصحة العالمية أن تُهنئ حكومة المملكة العربية السعودية ووزارة الصحة السعودية على استضافتها الناجحة لموسم الحج هذا العام 1440 هـ/ 2019 م، دون الإبلاغ عن حدثٍ واحدٍ من أحداث الصحة العامة أو فاشيات الأمراض في صفوف الحجيج".

وأعربت المنظمة عن "خالص شكرها وعميق تقديرها لجميع أبطال ومتطوعي الرعاية الصحية على تفانيهم في تقديم خدمات الرعاية الصحية لما يزيد على 2.5 مليون حاج".

وأشارت منظمة الصحة العالمية في بيانها إلى أنها أوفدت فريقاً من الخبراء لدعم جهود وزارة الصحة السعودية، وضمان تنفيذ تدابير التأهُّب في مجال الصحة العامة بهدف الوقاية من حدوث أي فاشياتٍ محتملةٍ للأمراض.

وجاء موسم الحج هذا العام 1440 هـ /2019 في وقت تُحدِق فيه أخطارٌ عديدةٌ بالصحة العامة العالمية. فمؤخراً أعلنت المنظمة فاشيةَ الإيبولا طارئةً صحيةً عامةً تثير قلقاً دولياً، وتتطلب استجابة عالمية. أضف إلى ذلك أمراض الكوليرا والحصبة وشلل الأطفال وغيرها من الأمراض الـمُعدية التي لا تزال ترِد بها تقارير من بلدانٍ كثيرةٍ يشارك مواطنوها في الحج، الأمر الذي يُسلِّط الضوء على الحاجة إلى الكشف المبكر عن طوارئ الصحة العامة والاستجابة لها في الوقت المناسب. وهذا ما حدا بوزارة الصحة السعودية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، إلى تطوير أداة لنظام الإنذار الصحي المبكر، بهدف تيسير أنشطة الكشف والاستجابة. وتلقَّت هذه الأداة الجديدة هذا العام أكثر من 100 إنذارٍ بإشارات تسبق الأحداث الصحية. 

ويقول البيان: "حقَّقت السلطات السعودية في جميع الإشارات على الفور، ومن ثم نفَّذت تدخلات مناسبةً بشأنها. وقد أثلج صدورنا أن أياً من هذه الإشارات لم يُمثِّل طارئةً صحيةً عامة".

وأصدرت السلطات الصحية، في إطار نظام الإنذار الصحي المبكر، تحديثات يوميةً حول الوضع؛ وهو ما يعكس التزام السلطات السعودية القوي بالشفافية.

وزار فريق المنظمة خلال بعثته مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات في منى والمزدلفة وعرفات ليتعرفوا بأنفسهم على العمل الـمُنجَز على الأرض. وأثبتت زياراتنا الميدانية أن نظام الإنذار المبكر مُطبقٌ ويعمل جيداً، بحسب البيان.

وتعاونت المنظمة مع السلطات الصحية السعودية في تقييم توفُّر خدمات الرعاية الصحية في المرافق الصحية في المشاعر المقدسة باستخدام أدوات المنظمة القياسية. ومن شأن نتائج هذا التقييم أن تفيد السلطات في مواصلة تعزيز الخدمات وتلبية احتياجات الحجاج.

وقد استعدّت السلطات السعودية خيرَ استعدادٍ للوقاية من المخاطر المرتبطة بالتجمعات البشرية الحاشدة والاستجابة لها مثل أمراض الحرارة والتسمم الغذائي. وكان لمستوى التأهُّب الرفيع الفضل في خفض عدد الحالات إلى أقل معدلاته، فلم تُسجَّل قضايا صحيةٌ جوهرية في صفوف الحجاج هذا الموسم.

وأشادت منظمة الصحة العالمية في بيانها "بالمستوى الرفيع من التنسيق والتعاون بين جميع القطاعات طوال موسم الحج. وكان هذا النهج التعاوني المتعدد القطاعات جلياً في الميدان. فعملت جميع القطاعات فوق ما يمليه عليها الواجب، ووظَّفت كل مواردها وبذلت ما أوتيت من جهدٍ حتى يستطيع الحجاج الذين يعانون من حالاتٍ صحيةٍ حرجةٍ استكمال مناسك حجهم. وكان الإجلاء الطبي الطائر الذي نفَّذته عدة قطاعات واحداً من أمثلةٍ عديدة".

كما أثنت منظمة الصحة العالمية "على فعالية تدابير التخفيف من آثار أحداث الصحة العامة التي اتخذتها وزارة الصحة السعودية لضمان أن يخرج موسم الحج بأمان وسلامة".

ودعت منظمة الصحة العالمية والسلطات السعودية "جميع البلدان إلى الالتزام بالاشتراطات والتوصيات الصحية المتعلقة بالحج والتي تصدر على نحو مشترك، وأن نرصُدَ باستمرارٍ أي أخطارٍ تُحدِق بالصحة العامة قد ترتبط بعودة الحجاج إلى بلدانهم، وسوف تعمل المنظمة مع جميع دولها الأعضاء لتقوية أنظمة ترصُّد الأمراض، وتعزيز الإبلاغ عن المخاطر".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد
  2. هل تغيّرت سياسة واشنطن تجاه المنطقة؟
  3. حرب سيبرانية تستعر بين النظام الإيراني ومعارضيه
  4. إيران: حذرنا الولايات المتحدة من احتجاز جديد لناقلتنا
  5. إجلاء 5 آلاف شخص من جزيرة كناريا الكبرى الإسبانية بسبب حريق
  6. الأمير البريطاني أندرو
  7. ترمب: سأعلن عن خطة السلام بعد انتخابات اسرائيل
  8. ناقلة النفط الإيرانية تبحر
  9. ترمب يحذر الصين من مغبة قمع تظاهرات هونغ كونغ
  10. ترمب: طهران تود إجراء محادثات
  11. قوات النظام السوري تدخل مدينة خان شيخون
  12. ترمب مستاء من
  13. الديوان الأميري الكويتي: الشيخ صباح الأحمد يتعافى
  14. من هو
  15. الأردن يستدعي سفير إسرائيل
  16. ظريف يبحث
في أخبار