قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: نفى مصدر مطلع بحكومة جبل طارق، الثلاثاء، ما ذكرته وكالة أنباء إيرانية بأن الناقلة الإيرانية "غريس 1" ستغادر المنطقة البريطانية اليوم.

وكانت إيران قد قالت في وقت سابق من يوم الثلاثاء إن بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط قريبا بعد تبادل بعض الوثائق التي تساعد في إطلاق سراحها.

كما نقلت وكالة إرنا الرسمية للأنباء عن نائب رئيس منظمة الموانئ البحرية، جليل إسلامي، قوله إن: "بريطانيا مهتمة بالإفراج عن الناقلة الإيرانية غريس .. ونأمل في أن يتم هذا قريبا".

يذكر أن حكومة جبل طارق كانت قالت إن المحكمة العليا مددت فترة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" لمدة 30 يومًا أخرى، على أن تعقد جلسة استماع أخرى في 15 أغسطس المقبل.

وفي وقت سابق من اليوم رجحت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، أن تفرج بريطانيا عن الناقلة "غريس 1" في القريب العاجل.

وأشارت المنظمة إلى أن بريطانيا أبدت رغبتها بحل مشكلة ناقلة النفط الإيرانية، وتم تبادل الوثائق المطلوبة لأجل ذلك.

وعقب تصريحات المنظمة، قال المتحدث باسم حكومة جبل طارق: إن بلاده تسعى إلى تخفيض التصعيد مع إيران إثر التوتر الناجم عن الاحتجاز القانوني للناقلة "غريس 1".

من جهتها، قالت بريطانيا الثلاثاء إن التحقيقات بشأن ناقلة النفط الإيرانية مسألة تخص حكومة جبل طارق.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "التحقيقات التي تجري حول غريس 1 هي مسألة تخص حكومة جبل طارق، ونظرا لكون هذا التحقيق مازال مستمرا، لا يمكننا التعليق بأكثر من ذلك".

وكانت البحرية البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية في 4 يوليو قبالة سواحل جبل طارق في البحر المتوسط للاشتباه بانتهاكها العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي، بنقلها نفطا إلى سوريا، وتنفي إيران هذا.