قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وعد الرئيس الأميركي مازحًا الإثنين بعدم بناء أحد الفنادق التي تحمل اسمه في غرينلاند، وذلك بعد يوم على تأكيده اهتمامه بشراء الجزيرة من الدنمارك.

غرّد ترمب على تويتر رسمًا ساخرًا (ميم) انتشر على الانترنت، لفندق ترمب المذهب في لاس فيغاس يعلو وسط منازل متواضعة على ساحل صخري. وأرفق الرسم بعبارة "أعد بألا أفعل هذا بغرينلاند".

شارك ابنه إريك أيضًا الرسم على إنستاغرام. وظهر الرسم أولًا على تويتر الخميس مع عنوان "غرينلاند خلال 10 سنوات".
وتم تشارك الرسم بعدما أفادت صحيفة وول ستريت جورنال عن اهتمام الرئيس بشراء الجزيرة.

والأحد أكد ترمب اهتمامه بشرائها، لكنه قال إن المسألة ليست أولوية بالنسبة إلى إدارته. وقال للصحافيين "الأمر مثير للاهتمام من الناحية الاستراتيجية، لكننا سنبحث الأمر" مع الدنمارك، مضيفًا "إنها صفقة عقارية كبيرة".

وكانت الدنمارك استعمرت إبان القرن الثامن عشر الجزيرة التي تبلغ مساحتها مليوني كلم مربّع، والبالغ عدد سكانها 57 ألف نسمة، غالبيتهم من الإسكيمو.

والجمعة أكدت وزارة خارجية غرينلاند انفتاح الجزيرة على بحث صفقات، لكنّها شددت على أن المنطقة ليست برسم البيع.