قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بياريتس: أعلنت الرئاسة الفرنسية أن المحادثات حول النووي الإيراني بين وزير الخارجية محمد جواد ظريف والمسؤولين الفرنسيين على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس بعد ظهر الاحد كانت "إيجابية" و "ستستمر".

استمرت الاجتماعات نحو ثلاث ساعات، أولاً مع وزير الخارجية جان إيف لو دريان، ثم مع الرئيس إيمانويل ماكرون لمدة نصف ساعة في مبنى بلدية بياريتس.

وأعلنت الرئاسة مشاركة مستشارين دبلوماسيين ألمان وبريطانيين في جزء من اللقاء.

وفي ختام الاجتماعات، غادر ظريف بياريتس بالطائرة.

وأوضحت الرئاسة أن مجيء ظريف كان "بالاتفاق" مع الولايات المتحدة. وتابعت "تم كل شيء في غضون ساعات قليلة. ومنذ اصبح ذلك ممكنا، أبلغنا الدول الأوروبية والأميركيين".

واضافت أن ماكرون أبلغ الرئيس الاميركي دونالد ترمب بذلك شخصيا.

وكتب ظريف على تويتر "التقيت إيمانويل ماكرون على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس بعد مناقشات مفصلة" مع وزير الخارجية جان إيف لو دريان ووزير المالية برونو لو مير. وقام بنشر صورتين للاجتماع. وتابع ان "الطريق صعب، لكنه يستحق المحاولة".