قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلقاء قنابل نووية على الأعاصير، كي تتلاشى، قبل أن تضرب أراضي الولايات المتحدة، بحسب ما أفاد الأحد موقع آكسيوس للأنباء والتكنولوجيا.

إيلاف من واشنطن: أورد الموقع أنه خلال جلسة مخصصة لإطلاع الرئيس على آخر المستجدات المتعلقة بالأعاصير، سأل ترمب إن كان بالإمكان تعطيل الأعاصير التي تتشكل فوق السواحل الأفريقية عبر إلقاء قنبلة نووية في عين العاصفة.

ليست المرة الأولى 
ووفق مصدر لم يكشف عن هويته، ترك الحاضرون الاجتماع، وهم يتساءلون: "كيف يمكن التصرف مع أمر كهذا". ولم يحدد موقع آكسيوس متى جرى هذا النقاش.

هذه ليست المرة الأولى التي يقدم فيها الرئيس الأميركي مثل هذا الاقتراح. ففي عام 2017 سأل ترمب مسؤولًا كبيرًا عمّا إذا كان يجب على الإدارة أن تأمر بقصف الأعاصير لمنعها من الهبوط على اليابسة.

أشار موقع آكسيوس إلى أن ترمب لم يذكر استخدام قنابل نووية في المرة الأولى. ورفض البيت الأبيض التعليق على التقرير، لكنّ مسؤولًا رفيعًا في الإدارة قال إن "قصد ترمب ليس سيئًا".

يعود إلى الخمسينات
وفكرة ترمب ليست جديدة، بحسب الموقع. فالاقتراح تم تقديمه في الأصل من قبل عالم حكومي في الخمسينات من القرن الماضي خلال ولاية الرئيس دوايت أيزنهاور. وتطفو هذه الفكرة على السطح بين وقت وآخر، على الرغم من أن العلماء يجمعون على أنها لا يمكن أن تنجح.

تتعرّض الولايات المتحدة بانتظام لأعاصير قوية. وفي عام 2017 بات "هارفي" أقوى إعصار يضرب اليابسة الأميركية في الـ12 عامًا الأخيرة.