قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أكد الجيش الإسرائيلي الإثنين "سقوط" إحدى طائراته في لبنان من دون أن يوضح سبب ذلك، لكنه لم ينفِ بشكل مباشر ما أعلنه حزب الله عن وقوفه وراء إسقاط الطائرة. 

وقالت متحدثة باسم الجيش لفرانس برس "أمس الأحد سقطت طائرة مسيرة تابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية في شمال إسرائيل على الأراضي اللبنانية"، حيث كان حزب الله قد أعلن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان.

وأضافت: "لا يوجد خطر من خرق المعلومات"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل. 

وأعلن حزب الله اللبناني الذي تبادل إطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في مواجهة سريعة الأسبوع الماضي، أنه أسقط الطائرة المسيرة. 

وقال الحزب صباح الإثنين "تصدى مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية - اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية". وأضاف "تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين".

واندلعت الاسبوع الماضي مواجهة محدودة بين إسرائيل وحزب الله.

وجاءت هذه المواجهة بعد غارة إسرائيلية على سوريا، أسفرت عن مقتل اثنين من مقاتلي الحزب في 24 أغسطس. 

وقال حزب الله إن إسرائيل نفذت غارة بواسطة طائرة مسيرة على معقله في بيروت. 

ولم تعترف إسرائيل بالهجوم، لكنها اتهمت حزب الله وإيران بالتواطؤ لإنتاج صواريخ موجهة بدقة. 

وحذّر الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الأسبوع الماضي من أنه لم تعد لدى حزبه أية خطوط حمراء في مواجهة إسرائيل التي هدّد باستهدافها في العمق في حال شنّت هجوماً ضدّ لبنان.

وفي الأول من سبتمبر، أطلق حزب الله المدعوم من إيران صواريخ مضادة للدبابات ضد أهداف عسكرية في إسرائيل. 

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رد بحوالي 100 قذيفة مدفعية بعد أن استهدف حزب الله مقر كتيبة وسيارة إسعاف عسكرية. 

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.