قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: ترأس الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، رئيس اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأربعاء بالرباط، لقاء تواصليا مع سفراء البلدان الإسلامية المعتمدين لدى المغرب، خصص لإطلاعهم على مبادرة الاتحاد بشأن إمكانية إقرار يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا.

وذكر بيان لمجلس النواب أن المالكي استعرض، خلال هذا اللقاء الذي حضره المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (اسيسكو)، سياق ودواعي هذه المبادرة البرلمانية، المعتمدة خلال الدورة الاستثنائية للجنة التنفيذية للاتحاد المنعقدة يوم 17 يوليو الماضي بالرباط.وأكد أن الهدف من السعي إلى إقرار هذا اليوم من جانب الاتحاد هو نشر قيم التسامح والاعتدال والانفتاح والحوار الحضاري ودرء خطابات ومخاطر التطرف والعنف.

وأضاف البيان أنه في هذا الصدد سيواصل اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التحسيس بهذه المبادرة البرلمانية الصرفة، والعمل على توسيع نطاق تملكها على مستوى المنظمات البرلمانية متعددة الأطراف والمجموعة البرلمانية الدولية.

ومن أجل ذلك، يشير المصدر ذاته، سيتم طرح هذا الموضوع في إطار الدورة المقبلة للجمعية العمومية للاتحاد البرلماني الدولي التي ستنعقد بالعاصمة الصربية بلغراد خلال الفترة من 13 إلى 17 أكتوبر 2019.