قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تفضل ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الأطباق الكلاسيكية، وهي تتبع طريقة ذكية لتجنب التعرض أي محاولة تسميم. لكن ما هو المكون الذي يحظر استخدامه في مطابخ قصر بكنغهام؟

إيلاف من بيروت: عندما يتعلق الأمر بالطعام الذي يتناوله الملوك والأمراء، نتخيل فوراً صورة لمائدة طويلة، تحمل ما لذ وطاب من الأطباق الفاخرة والشهية. إلا أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لديها أسلوب خاص في اختيار الطعام.

ويروي فيلم وثائقي جديد للقناة الخامسة البريطانية أنه بعد أن يعد الطاهي في مطبخ القصر جميع الأطباق، يختار موظفو القصر طبقاً عشوائياً للملكة، لتجنب تعرضها للتسمم.

أدبيات ملكية

وتقول مراسلة صحيفة "صن رويال" إميلي أندروز إنه "بعد الانتهاء من تحضير الطعام، يقدم للملكة طبقاً عشوائياً من بين الأطباق بحيث لو أراد أحدهم تسميم الملكة، فعليه أن يسمم المجموعة بأكملها".

الملكة تتسوق

ويكشف الوثائقي التلفزيوني عن القواعد الصارمة التي يجب على الضيوف الالتزام بها أثناء الوجبات الفخمة في القصر. تفسر أندروز في حديثها عن أسرار المطبخ الملكي أنه "يمنع جلوس أي من الضيوف قبل الملكة. ولا يبدأ الضيوف بتناول الطعام الا بعدها، ووفقاً للتقليد المتبع، ينتهي الضيوف من الطعام في الوقت الذي تنتهي فيه الملكة من تناول وجبتها".

الثوم محظور

للملكة إليزابيث الثانية قائمة طعام خاصة وتشرف بنفسها على الطعام الذي يعد في مطبخ القصر.

يقول دارين ماكغريدي، الطباخ السابق الذي كان يعد الطعام للعائلة المالكة على مدى ١٥ عاماً إن "للملكة قائمة طعام خاصة يرسلها إليها الطاهي". يضيف"يعد الطاهي قوائم الطعام لثلاثة أيام، وهذا يمنحنا الوقت الكافي لإحضار جميع المنتجات وتجهيزها. وعندما تصل القائمة إلى الملكة، تضع خطًا تحت جميع الأطباق التي لا تريدها".

يعد الطاهي قائمة لثلاثة أيام

أمر آخر... الثوم في مطبخ القصر ممنوع! يروي الوثائقي أن اليزابيث الثانية تحظر دخول بعض الأطعمة إلى مطابخ قصر بكنغهام، بينها مثلا الثوم. ويمنع الطهاة من تقديم أي طعام يحتوي على الثوم أو فيه الكثير من البصل.

لا تغامر

وتفضل ملكة بريطانيا الأطباق التقليدية البريطانية والفرنسية، ولا تغامر كثيراً في تجربة طعام جديد. وتعليقًا على هذه النقطة، يشير ماكغريدي، إلى أن الملكة تتمسك بالأطباق الكلاسيكية التي عرفتها وأحبتها، وتفضلها على غيرها من الأطباق. أما إذا أراد الطاهي تقديم طبق جديد، تطلب الملكة الاطلاع على الوصفة بتفاصيلها قبل الموافقة عليها أو رفضها.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "ذا صن". الأصل منشور على الرابط:
https://www.thesun.co.uk/fabulous/9995974/the-queen-random-plate-banquet-poisoned-royal/