قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت الكويت عن انتهاء ازمة مواطنيها الذين كانوا محتجزين في قبرص منذ أغسطس الماضي على خلفية شجار مع مجموعة أخرى من جنسية بريطانية.

وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، إن "السلطات القضائية القبرصية قامت صباح أمس برفع منع السفر عن المواطنين الكويتيين العشرة في قبرص".

ونقلت صحيفة (الأنباء) الكويتية عن الجارالله قوله: "تم تسليمهم جوازات سفرهم على خلفية المشاجرة التي وقعت بينهم وبين مواطنين بريطانيين"، وتابع إن "المواطنين الكويتيين سيعودون إلى البلاد في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء على طيران الخليج".

وأكد أن الوزارة لا تدخر جهدا في متابعة مواطنينا في الخارج وتقديم يد العون لهم. ولفت الجار الله إلى أن "الوزارة تابعت قضية مواطنينا في قبرص منذ البداية، وجهودها الحثيثة والمتواصلة تكللت بالنجاح وتم رفع منع السفر عنهم وتسليمهم جوازات سفرهم".

نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله

استدعاء سفير

وفي أول سبتمبر الماضي استدعت السلطات الكويتية السفير القبرصي لبحث سبل انهاء قضية المواطنين المحتجزين، ومن جهته، بدأ السفير الكويتي في قبرص في تحركاته مع السلطات القبرصية للتأكيد على أهمية إطلاق سراح المحتجزين.

وحينها صرح نائب وزير الخارجية بأنه منذ أن تلقت الخارجية خبر احتجاز المواطنين تحركت السفارة الكويتية في قبرص لمتابعة سير التحقيقات وأوضاع المحتجزين "ولم ننقطع على الإطلاق عن التواصل معهم وذويهم لتوفير الضمانات للتحقيق العادل لهم".

وأشار الجارالله إلى أن السلطات القبرصية أجلت المحاكمة إلى شهر فبراير المقبل، مؤكدا أنه من غير المعقول القبول بتأجيل القضية لفبراير.

وأعرب عن أسفه لما حصل من إشكال في ما يتعلق بقضية المواطنين الكويتيين في قبرص، مضيفا أن رصيد العلاقات الكويتية القبرصية "يسمح لنا جميعا احتواء هذا الموضوع وإطلاق سراح المواطنين في القريب".

معركة واعتقال

وكانت محكمة فاماغوستا القبرصية أصدرت أمر اعتقال لمدة 7 أيام ضد الكويتيين ، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 28 عامًا ، بتهمة "عرقلة تحقيقات الشرطة في المشاجرة".

يذكر أن المشاجرة التي وصفتها وسائل الإعلام القبرصية بـ"المعركة الشرسة" اندلعت يوم 31 أغسطس الماضي، وأدت إلى توقف حركة المرور حيث أظهرت لقطات من داخل حافلة سياحية مجموعة من الرجال يتبادلون الركلات والضربات في شوارع أيا نابا، وهي بلدة منتجع على الساحل الجنوبي الشرقي في قبرص.

وخلّفت المعركة التي شارك فيه 20 كويتيا وبريطانيا، جريحين بريطانيين تم نقلهما الى مستشفى فاماغوستا حيث قام أفراد من الجمهور بنقلهما. وتم اعتقال الكويتيين العشرة، بينما عولج البعض من بعض الكدمات والخدوش.