قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحت ذريعة حماية زيارة اربعينية الامام الحسين في كربلاء العراقية فقد ارسلت ايران 7500 عنصر من قواتها الخاصة الى العراق فيما دخل العراق نصف مليون ايراني للمشاركة في الاربعينية حيث يتدفق عليه عشرات الالاف منهم عبر المنافذ الحدودية بين البلدين.

وقال قائد الوحدات الخاصة التابعة لقوى الأمن الداخلي الإيراني العميد حسن كرمي ان قواته أرسلت 7500 عنصر إلى العراق لحماية مراسم زيارة اربعينية الامام الحسين بن علي بن ابي طالب التي ستجري مراسيمها في كربلاء العراقية في 19 من الشهر الحالي.

وقال كرمي الذي تتولى قواته مسؤولية مواجهة الاحتجاجات في إيران في مقابلة مع وكالة "مهر" الايرانية الحكومية إن أكثر من 10 آلاف من أفراد القوات الخاصة يتولون مسؤولية حماية مراسم الأربعين بشكل مباشر .

وأوضح ان 7500 منهم يتواجدون بشكل مباشر وهناك 4000 عنصر للاحتياط مشيرا الى ان 30 ألف شرطي ايراني يشاركون في حماية المسيرات الممتدة من إيران إلى داخل العراق لحماية مسيرات زيارة الأربعينية.

وقال "نقوم بعمل استخباراتي قوي للغاية ولدينا عناصر في الحشود للسيطرة على الوضع".

يشار أن الوحدات الخاصة في إيران مسؤولة عن التعامل مع الاحتجاجات الشعبية حيث شاركت بقوة في احتجاجات ديسمبر 2017 والتي استمرت حتى يناير 2018 في أكثر من 100 مدينة ايرانية.

وأقر كرمي بأن قواته تدخلت في السيطرة على تلك الاحتجاجات في 79 نقطة حيث سقط 30 قتيلا في صفوف المتظاهرين الإيرانيين برصاص قوات الأمن خلال تلك المظاهرات، وتم اعتقال أكثر من 5000 شخص، مات 50 منهم تحت التعذيب.

وكان نواب عراقيون قد اكدو خلال اليومين الماضيين ان قناصة ايرانيين وجماعات مسلحة تابعة للحرس الثوري الايراني يقومون بالتصدي للمحتجين العراقيين في بغداد والمحافظات الجنوبية والذين خرجوا الى الشوارع في تظاهرات صاخبة خلال الايام الخمسة الاخيرة مطالبين بمكافحة الفساد والبطالة وتوفير الخدمات الاساسية سرعان ما تحولت الى المطالبة باسقاط الحكومة.

قادة حرس الحدود العراقيون والايرانيون

ومن جهتهم، بحث قادة حرس الحدود العراقي والايراني اليوم التنسيق بين قواتهم لحماية المشاركين في اربعينية الامام الحسين، والذين يدخل معظمهم من ايران.

واشار قائد حرس الحدود العراقي الفريق حامد عبدالله ابراهيم الحسيني خلال اجتماع عراقي ايراني مشترك الى انه قد تم تم اتخاذ الاجراءات المطلوبة لضمان أمن الزوار وتسهيل حركتهم خلال ايام الزياراة.

واضاف ان منفذ زرباطية "مهران" الحدوديين، يشهد عبور اعداد كبيرة من الزوار مؤكدا عدم وجود اي مشكلة امنية في هذا المنفذ من خلال التنسيق بين الجانبين.

ومن جانبه اكد قائد حرس الحدود الايراني العميد قاسم جاهزية قوات بلاده للتوصل الى اتفاقات جيدة في مجال أمن الحدود مع العراق .. موضحا بالقول "تتمثل إحدى القضايا الجادة المدرجة على جدول الأعمال، التخطيط والتنسيق واتخاذ الاجراءات المشتركة من قبل البلدين لنشر وتعزيز الأمن وتسهيل حركة زوار الاربعينية.

توقعات بوصول 5 ملايين ايراني الى العراق دخل منهم نصف مليون لحد الآن

وكشف مدير مكتب نقل الركاب بمنظمة ادارة الطرق الايرانية داريوش باقر جوان بان عدد الزوار الذين توجهوا من ايران الى العراق للمشاركة في مسيرة اربعينية الامام الحسين بلغ لحد الان نحو نصف مليون شخص.

وقال باقر جوان في تصريح صحافي نقلته وسائل اعلام ايرانية انه ومنذ بداية زيارة الاربعين لغاية يوم امس بلغ عدد زوار الاربعين الذين توجهوا من ايران الى العراق عبر المعابر الحدودية للمشاركة في مسيرة الاربعينية وزيارة العتبات المقدسة في العراق قد بلغ 450 الف شخص.

واوضح بان اعداد الزوار يشهد ارتفاعا يوما بعد يوم بحيث بلغ العدد امس الاثنين 103 الاف ايراني عبر معبر مهران وحده.

ايرانيون يجتازون الحدود العراقية متوجهين الى كربلاء

اما محافظ البصرة أسعد عبد الأمير العيداني، فقد اشار الى ان عدد الايرانيين الذين يعبرون منفذ الشلامجة الجنوبي بين البلدين يبلغ اكثر من 30 الف زائر يومياً .

ومن جهته أوضح رئيس هيئة المنافذ الحدودية في العراق كاظم العقابي ان هناك توقعات أن يصل عدد الزائرين الوافدين من المنافذ الحدودية لاحياء ألاربعينية الى خمسة ملايين زائر .
يذكر أن زيارة أربعينية الإمام الحسين تعد من اكبر المناسبات الدينية في البلاد، إذ يسير الملايين من مختلف مناطق العراق ودول الجوار سيرا على الأقدام صوب محافظة كربلاء لأداء مراسم الزيارة.

كما اعلن رئيس الدائرة العامة لادارة الطرق والنقل البري في محافظة سيستان وبلوجستان الايرانية ايوب كرد ان اكثر من 47 الف زائر باكستاني دخلوا الاراضي الايرانية عبر منفذ ميرجاوة خلال الاسبوعين الاخيرين للتوجه الى العراق للمشاركة في زيارة الاربعينية.

وقال كرد في تصريح لوكالة فارس الايرانية انه وفقاً لأحدث احصائية فقد دخل الاراضي الايرانية عبر منفذ ميرجاوة 16 الف زائر باكستاني بواسطة 364 حافلة فيما بلغ عدد الباكستانيين الذين دخلوا مشاة اكثر من 31 الفا.

واضاف ان عدد الزوار الباكستانيين المتوجهين للعراق للمشاركة في زيارة الاربعينية ازداد العام الحالي مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 75 بالمائة.

ايران تلغي تأشيرة دخول العراقيين الى نهاية العام الحالي

واعلنت الحكومة الايرانية عن الغاء تأشيرة الدخول للعراقيين الى اراضيها حتى نهاية العم الحالي وعبرت عن الامل في الغاء التأشيرات بين البلدين تماما.

وقالت السفارة الايرانية في بغداد في بيان إنه بإمكان المواطنين العراقيين زيارة إيران من 24 أكتوبر الحالي وحتى27 دیسمبر 2019 بدون أخذ التأشيرة من ممثليات إيران في العراق.

قادة حرس الحدود العراقيون والايرانيون خلال اجتماع

وأعربت السفارة عن أملها في "أن يساهم مثل هذا الإجراء في تعميق وتوطيد العلاقات بين الحكومتين والشعبين الصديقين الشقيقين أكثر فأكثر وأن يمهد الطريق لإلغاء التأشيرات بين البلدين بشكل دائم".

يشار الى ان زيارة اربعينية الامام الحسين بن علي بن ابي طالب تعد إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة حيث يخرجون من محافظات الجنوب والوسط أفرادا وجماعات مطلع شهر صفر سيرا إلى كربلاء .. فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الحسين ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته الذي يصادف الزيارة أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة حتى أصبحت هذه الممارسة أو هذه الشعيرة تقليداً سنوياً بعد سقوط النظام السابق.