قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة أنه بعد مرور 24 ساعة على ابرام الاتفاق لوقف القتال بين الأتراك والأكراد في شمال سوريا فإن الوضع في تحسن.

وقال بومبيو للصحافيين بعد عقده اجتماعات في مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل "هناك بعض النشاط اليوم، لكن أيضا رأينا بعض النشاط الايجابي جدا".

وبينما تحدث بومبيو كان هناك اشتباكات متفرقة في شمال سوريا، لكنه قال أن فهمه هو أن وقف اطلاق النار لمدة 120 ساعة الذي توسطت الولايات المتحدة لانجازه الخميس بدأ عند الاعلان عنه.

وهذا يعني أن هدنة ال120 ساعة للسماح لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية بتنفيذ انسحاب منسق من شريط بعمق 32 كيلومترا على طول الحدود مع تركيا سوف يستمر حتى مساء الخميس.

وقال "ونحن نتأمل في الساعات المقبلة أن الاتراك الذين كانوا جزءا من الاتفاق الى جانبنا، بالاضافة الى مقاتلي وحدات حماية الشعب في المنطقة، أن يلتزموا بجدية بالالتزامات التي قطعوها".

وحذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة من أن أنقرة ستستأنف عمليتها العسكرية الأسبوع المقبل في سوريا في حال لم ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة آمنة" تسعى تركيا لإقامتها بمحاذاة حدودها.

وبعد ساعات على إعلان واشنطن اتفاق وقف إطلاق النار، أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن مقتل 14 مدنياً في قصف جوي ومدفعي للقوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في قرية شرق بلدة رأس العين الحدودية، فضلاً عن تسعة عناصر من قوات سوريا الديموقراطية.