قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: كشف النقاب أن محاميا بريطانيا بارزا سيترافع أمام المحاكم الإسرائيلية للدفاع عن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في القضايا الجنائية ضده وهي تهم الاحتيال وانتهاك الثقة والرشوة.

وقال تقرير لصحيفة (تايمز أوف إسرائيل) إن المحامي البريطاني البارز أنتوني يوليوس سيقدم المشورة القانونية لرئيس الوزراء خلال مثوله خلال الأيام القليلة المقبلة أمام المحكمة.

وسيكون المحامي يوليوس وهو نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس ممارسات التقاضي في مكتب المحاماة البريطاني ميشكون دي ريا، واحدا من العديد من الخبراء القانونيين غير الإسرائيليين الذين يقدمون المشورة القانونية لنتانياهو.

خبير تشهير

وهو خبير ومتخصص في مجالات التشهير والنزاعات التجارية الدولية وقانون الإعلام، كما أنه مؤهل للترافع أمام المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف في المملكة المتحدة.

وكان تم اختيار المحامي يوليوس من جانب الأميرة الراحلة ديانا أميرة ويلز كممثل قانوني لها في قضية طلاقها من ولي العهد الأمير تشارلز أمير ويلز، في عام 1996.

نتانياهو وقضايا رشوة واحتيال

كما أنه قام بتمثيل ديبورا ليبستادت، في قضيتها ضد المؤرخ ديفيد إيرفينغ منكر الهولوكوست، في المحاكمة التي جرت في أبريل 2000، وكان تم انتاج فيلم عن تلك القضية العام 2016 باسم (الإنكار - Denial).

ملفات فساد

يذكر أن وزارة العدل الإسرائيلية، تعتزم اتخاذ قرار بشأن ملفات الفساد ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بحلول منتصف نوفمبر الحالي، بحسب قناة (12) الإسرائيلية الخاصة.

ورجحت القناة، أنه في أعقاب جلسات الاستماع التي عقدت على مدار 4 أيام في الملفات التي يتهم فيها نتانياهو بالفساد، أن يتم اتخاذ قرار بشأن تقديم لائحة اتهام بحقه بحلول منتصف نوفمبر، لكنها لم تحدد موعدًا معينًا.

ووفقًا للقناة، اتضح أن فريق الدفاع عن نتانياهو لم يقدم أي بيانات أو أدلة جديدة في الملفين 1000، و2000، ولكن في الملف 4000 قدموا بعض الإيضاحات وسيتم فحصها بدقة، ونتيجةً لذلك لم يتم تحديد تواريخ لاستكمال التحقيقات.

3 ملفات

وقد واجه نتانياهو اتهامات في 3 ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في العامين الماضيين، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها وهي:

- الملف 1000: ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال، مقابل تسهيلات.

- الملف 2000: ويتضمن اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة، مقابل إضعاف صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

- الملف4000: وهو الملف الأكثر خطورة حيث يتضمن اتهامات لنتانياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش، مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لآلوفيتش "والا".