قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوردو: هبت أولى عواصف الخريف على الواجهة الاطلسية لفرنسا صباح الاحد ولم تتسبب بسقوط ضحايا لكنها حرمت 140 الف مسكن من الكهرباء مع بحر هائج وطرق مقطوعة اثر هبوب رياح عاتية فاقت سرعتها 160 كلم في الساعة.

كما تعرض القسم الجنوبي الشرقي من فرنسا لاحوال جوية سيئة وفيضانات مفاجئة.

وهبت العاصفة "آميلي" على مرحلتين على الساحل الاطلسي لفرنسا، في الساعات الاولى من الاحد ثم مجددا بعد الفجر.

وقال معهد الارصاد الفرنسي انه تم تسجيل رياح بلغت سرعتها 163 كلم في الساعة على ساحل كاب فيري (جنوب غرب) و146 كلم في الساعة في بيل-ايل (غرب) و139 كلم في الساعة في جزيرة ري.

كما هبت رياح بسرعة 121 كلم في الساعة في مدينة بوردو. وأضاف المصدر ان العاصفة "تتحرك باتجاه الداخل وتضعف ببطء".

وفي الجنوب الغربي حرم نحو 140 الف منزل من خدمات الكهرباء صباح الاحد. وتعطلت الحركة في العديد من محاور الطرق وخصوصا الثانوية بسبب سقوط اشجار. كما الغيت او أجلت رحلات عدة بالقطار.