قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيشارك في قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تستضيفها بريطانيا ما بين 2 – 4 ديسمبر المقبل.

وقالت مصادر بريطانية إن الملكة اليزابيث الثانية ستستقبل الرئيس الأميركي وزوجته ميلانيا في قصر باكينغهام خلال زيارتهما التي هي الثانية في أقل من عام لبريطانيا وهي تستبق الانتخابات البرلمانية بعشرة أيام.

وكان الرئيس الأميركي أشاد بالملكة بعد اجتماعات سابقة، واصفا إياها بأنها امرأة "مذهلة وحادة وجميلة". وزار ترمب بريطانيا مرتين منذ توليه الرئاسة.

وتخشى المصادر البريطانية أن تصدر تعليقات من ترمب كـ"عادته"ربما قد تكون مثرة على سير الانتخابات البريطانية التي تنعقد في وقت حساس لتجاوز مرحلة حساسة في التاريخ البريطاني مرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما أدخل المملكة المتحدة في أزمة سياسية ودوامة مستمرة منذ 3 سنوات دون حسم.

وسبق أن وصف ترامب بوريس جونسون بأنه "الرجل المناسب لقيادة الخروج البريطاني من الاتحاد الاوروبي"، الأمر الذي اعتبره سياسيون بريطانيون تدخلا في الشؤون الداخلية.

وإلى ذلك، قال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس ترمب يعتزم بحث قضايا الإنفاق الدفاعي ومواجهة تهديدات الغد "التي تنبع من الأمن الإلكتروني والتي تؤثر في بنيتنا الأساسية الحيوية وشبكات الاتصالات، وتلك التي يشكلها الإرهاب".

يشار إلى أنه في قمة الناتو السابقة في بلجيكا صيف العام الماضي، وضع الرئيس الأميركي حلفائه الأوروبيين في وضع محرج خلال حفل العشاء، متهماً إياهم بالتشويش على الدفاع، كما هدد بسحب أميركا من حلف الناتو.