قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لوكسمبورغ: ذكر مسؤول اميركي الاربعاء ان تمويل تنظيم الدولة الإسلامية سيتحول على الأرجح من نظام تمويل "مركزي" في العراق وسوريا إلى نظام موزع بشكل كبير عقب مقتل زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي.

وصرح مارشال بيلنغسلي مساعد وزير الخزانة الاميركي لشؤون مكافحة تمويل الارهاب، ان التنظيم "لا تزال لديه القدرة على الوصول إلى ملايين الدولارات".

وقال للصحافيين عقب مشاركته في اجتماع في لوكسمبورغ ركز على مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، انه يتوقع ان تتحول العمليات المالية للتنظيم "من النموذج المركزي في العراق وسوريا إلى نهج يعتمد اكثر بكثير على المناطق" وذلك سعيا لاستيعاب مقتل زعيمه.

وقتل البغدادي في غارة نفذتها القوات الاميركية الخاصة على مخبئه في شمال غرب سوريا.

وتوقع بيلنغسلي ان يعتمد تنظيم الدولة الإسلامية على "اجهزته الاقليمية المختلفة من اجل اكتفاء ذاتي اكبر" وخصوصا عبر الحصول على فديات من عمليات الخطف، والابتزاز وحتى سرقة الأبقار في نيجيريا حيث له حضور.

وشارك في اجتماع لوكسمبورغ ممثلون لدول داخل التحالف، الذي تم تشكيله لمواجهة تمويل تنظيم الدولة الإسلامية تحت اسم "مجموعة مكافحة تمويل داعش".

ويقود التحالف كل من الولايات المتحدة وإيطاليا والسعودية، ورحب بعضوين جديدين هما ماليزيا وتايلند. ويلتقي التحالف مرتين في العام في امكنة مختلفة لا يتم اعلانها مسبقا.

والاثنين اضافت وزارة الخزانة الاميركية ثماني شركات وافرادا في تركيا وسوريا والخليج وأوروبا إلى قائمة العقوبات بعد اتهامها بتوفير الدعم المالي للتنظيم المتطرف.