قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

وقعت تطورات خطيرة في حادث انتحار طالب مصري يدرس في كلية الهندسة، من فوق أعلى بناية في مصر، وهي برج القاهرة.

إيلاف من القاهرة: انتشر مقطع لحادث انتحار الطالب في كلية الهندسة في جامعة حلوان، نادر محمد جميل، ويظهر الفيديو الذي صورته كاميرا المراقبة في برج القاهرة، الشاب، وهو يقفز من فوق السور الحديدي في أعلى نقطة من برج القاهرة، وكيف أنه غافل الجميع، بمن فيهم صديقه المرافق له في البرج، وقفز فجأة، ليلقي حتفه فور سقوطه على الأرض من ارتفاع 178 مترًا.

أصاب مقطع الفيديو المصريين بصدمة شديدة، لاسيما أن نادر شاب يبلغ من العمر 21 عامًا، وفي ريعان الشباب، ومن المفترض أن يكون مقبلًا على الحياة، وليس مدبرًا منها.

تفاعل الكثير من الفنانين والشخصيات العامة والإعلاميين مع الحادث. فكتب الفنان أحمد السقا، عبر حسابه الشخصي في موقع "تويتر" تغريدة، جاء فيها: "يا رب احفظنا من كل شر ومن كل مراحل الاكتئاب ومن الحزن.. بلاش شير للفيديو الموضوع مؤذٍ لأهله ولينا كلنا".

الطالب غافل صديقه وقفز

وقال الإعلامي أحمد موسى: "مفيش شيء يخلِّي واحد يضحّي بحياته". أضاف موسى، خلال تقديمه برنامج "على مسؤوليتي" المذاع عبر قناة "صدى البلد": "ربنا يرحمه، شاب خريج هندسة، إيه اللي يدفع هذا الشاب أو غيره إلى الانتحار؟! مفيش والله ما يدعو في الدنيا إنك تخليك تعمل كده".

بسبب الصدمة التي أصابت المصريين جراء تسريب مقطع الفيديو من كاميرا مراقبة البرج، قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بإجراء تحقيقات موسعة في واقعة نشر جزء من تسجيلات آلات المراقبة في برج القاهرة، لمعرفة المسؤول عن تسريب الفيديو.

لحظة إلقاء الطالب نفسه من أعلى البرج

وقالت أسرة الشاب المنتحر في تحقيقات النيابة العامة، إن نجلهم "نادر. م" 21 سنة، الطالب في كلية الهندسة في جامعة حلوان، كان يعاني حالة نفسية سيئة.

وفقًا لمحضر الشرطة، فإن العميد جعفر عمران مأمور قسم قصر النيل، تلقى بلاغًا يفيد بانتحار شخص، عبر إلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، وبالانتقال والفحص، تبيّن العثور على جثة طالب في كلية الهندسة في جامعة حلوان، ويدعى نادر محمد جميل.

لحظة تسلق الطالب سور البرج

يعتبر برج القاهرة أحد أبرز المناطق والوجهات السياحية في القاهرة، ويجذب المصريين والأجانب على حد سواء، لأنه يطل على القاهرة كلها، بارتفاع 178 مترًا.

تم تشييد برج القاهرة من الخرسانة المسلحة في الفترة من 1956 إلى 1961م، وصممه المهندس نعوم شبيب، على شكل زهرة اللوتس التي تعود إلى أصول فرعونية.