قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: تحدث اليوم رئيس تحرير صحيفة "عكاظ" جميل الذيابي، عن مستقبل الإعلام في جلسة يستضيفها منتدى الإعلام السعودي، الذي انطلق أمس بعنوان "سباق التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية".

تأتي هذه الجلسة في ظل السباق المتسارع للتحوّل الرقمي تشهده المؤسسات الإعلامية، في ظل توجه عالمي نحو المنصات الرقمية التي قادت إلى تغيرات في ثقافة التلقي، وشكّلت توجهاتٍ جديدةً في صناعة الإعلام، حيث يقف الإعلام التقليدي عاجزًا حتى الآن عن استعادة هيبته المفقودة.

سباقًا متسارعًا للتحول الرقمي تشهده المؤسسات الإعلامية في ظل توجه عالمي نحو المنصات الرقمية التي قادت إلى تغيرات في ثقافة التلقي وشكلت توجهات جديدة في صناعة الإعلام. الإعلام التقليدي من جهته يقف متعثرًا حتى الآن من دون التوصل إلى حلول ناجحة تعيد إليه هيبته المفقودة.

لتسليط الضوء على المنافسة بين الإعلام التقليدي والرقمي والتحوّل الذي تشهده صناعة الإعلام تحدث رئيس تحرير صحيفة عكاظ جميل الذيابي عن مستقبل الإعلام في جلسة يستضيفها منتدى الإعلام السعودي الذي انطلق أمس الاثنين بعنوان "سباق التحول الرقمي في المؤسسات الإعلامية".

يمتلك الذيابي خبرة عريقه في المجال الإعلامي، إذ سبق له العمل رئيساً مساعداً للتحرير في صحيفة الحياة وصحافياً في الشرق الاوسط في لندن، ومديراً لمكتب تلفزيون "إل بي سي" في السعودية.

للذيابي الحاصل على درجة الماجستير في الدبلوماسية والإعلام دراسة تحليلية بعنوان "الإعلام الخليجي بين الحرية والرقابة" تم تقديمها في المؤتمر السنوي الثالث عشر لمركز الدراسات والبحوث الإستراتيجية في أبوظبي في عام 2007، وكتاب بعنوان "إيران ورقصة السرطان" صدر في عام 2010.

تطرقت الجلسة إلى مرحلة التحول الرقمي في مؤسسات الإعلام وتأثيرها على صناعة الإعلام التقليدي، والعوائد المترتبة على عملية التحول ورباعي التفاعلية والانتشار والسرعة والتكاليف في المشهد الإعلامي، والعوائد على مستوى التنافسية وتطوير الصناعة الإعلامية وتحفيز الإبداع واستقطاب الاستثمارات.

إذ شهدت الساحة الاعلامية أخيراً سباق محموما نحو منصات الاتصال من خلال تطوير المحتوى الرقمي وزيادة جاذبيته والعمل على تسويقه وترويجه مع السعي نحو بناء شراكات استراتيجية مع منصات التواصل الاجتماعي.

وتشير الاحصائيات إلى تزايد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي دولياً إذ يزيد عدد مستخدمي فايسبوك على 2.48 مليار مستخدم، فيما وصل عدد مستخدمي "تويتر" 330 مليون مستخدم نشط خلال الربع الاول من العام الجاري، بينما بلغ عدد مستخدمي يوتيوب 30 مليون مستخدم يوميًا، في حين يبلغ عدد مستخدمي لينكد ان أكثر من 610 مليون مستخدم.

لا يزال صراع التوالد الرقمي يتواصل، حيث دشن مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز منصة تواصل اجتماعي جديدة، تحمل اسم "دبليو تي دوت سوشيال"، قائلاً إن طموحه هو أن يبلغ عدد مستخدمي المنصة نصف مليار مستخدم.