قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: يواصل منتدى الإعلام السعودي في الرياض فعالياته في يومه الثاني، رافعًا شعار "صناعة الإعلام... الفرص والتحديات".

يناقش المنتدى في يومين، وفي أكثر من 50 جلسة وورشة عمل، قضايا صناعة الإعلام المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي، وعارضًا التجارب المحلية والدولية وتحديات الرسالة الإعلامية في ظل التطور التقني المتنامي وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي والحضور الرقمي المهيمن على الإعلام اليوم، إضافة إلى البحث في تجربة البرامج الحوارية، ومتطلبات النجاح المهنية والقضايا المتعلقة بالأداء والصدقية، ومحاربة الشائعات، والاستثمار في الإعلام. تنعقد في اليوم الثاني للجلسات وورشات العمل الآتية:

صناعة الإعلامي... الواقع

تناقش جلسة "صناعة الإعلامي... الواقع" واقع الإعلام اليوم وكيف يمكن أن يحافظ على دوره المهني في ظل تغيّرات الصناعة مرحلياً، وما هي الأدوات التي يجب أن يمتلكها الإعلامي في العصر الرقمي؟ وهل نجح الإعلاميون في تطويع الأدوات الرقمية لخدمة رسالتهم أم أخفقوا في ذلك؟ ولماذا نجح المؤثرون في خطف التأثير الجماهيري من الصحافيين؟

شارك في الجلسة هلا التويجري، الأمينة العامة لمجلس شؤون الأسرة، ومحمد التونسي، مدير عام قنوات إم بي سي في السعودية، ومطلق البقمي، رئيس تحرير صحيفة مال، وجمال الكشكي، رئيس تحرير الأهرام العربي. أدار الحوار الإعلام السعودي عبدالرحمن الطريري.

ورشات عمل اليوم الثاني

تنعقد اليوم أربع ورشات عمل. الورشة الأولى بعنوان "غرفة أخبار المستقبل لصانعي الإعلام: ذكية وسهلة". يديرها علي الأعسم، نائب الرئيس المتقدم لشركة بي بي آي ميديا. تعرض هذه الورشة أدوات رصد الميديا لغرف الأخبار مستخدمة تقنيات الذكاء الاصطناعي، وكذلك توظيف تقنيات ذكية للنشر على الإنترنت والوسائل الورقية على حد سواء.

الورشة الثانية بعنوان "الصحافة الفعالة". يديرها جيرالدين قريفيث، الناطق الرسمي باللغة العربية في وزارة الخارجية الأميركية. تتناول الورشة كيفية تفاعل الصحافة بشكل أكثر فعالية مع الوكالات والمتحدثين الرسميين.

الورشة الثالثة بعنوان "مهارات التعامل مع الإساءة: في وسائل التواصل الاجتماعي: رؤية نفسية". يديرها طارق الحبيب، استشاري الطب النفسي والأمين العام لاتحاد الأطباء النفسيين العرب. تتناول الورشة التدريب على المهارات النفسية والشخصية لدى الإعلامي في فهم الإساءة من حيث أسبابها وطرق علاجها.

الورشة الرابعة بعنوان "البيانات الضخمة: كيف نفهمها ونوظفها". يديرها أشوتوش نايا، نائب رئيس قناة سي بي إس للأخبار الرقمية سابقًا. في عالم اليوم الذي سادت فيه البيانات الضخمة نتيجة للتطورات الرقمية الهائلة في تقنيات الاتصال الإنساني والمعلوماتية، أصبحت البيانات أحد أهم أسس صناعة الإعلام. تعطي هذه الورشة الأدوات اللازمة لفهم البيانات الضخمة وتوظيفها في بيئة الإعلام الجديدة.