قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: في خطوة لضبط النفقات وتوفير دخل للخزينة العامة للدولة وتعزيز العمل الأمني المحترف، وجه العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، حكومته لدمج المديرية العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام.

وبعث العاهل الأردني برسالة إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، دعا فيها الحكومة الى السير الفوري في دمج وإنجاز الإجراءات التشريعية والإدارية اللازمة لذلك، وبشكل يضمن تعميق التنسيق الأمني المحترف وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن، والتوفير على الموازنة العامة.

وقال الملك في رسالته: من خلال تواصلي المستمر مع أبناء وبنات شعبنا الغالي، وتلمسي لاحتياجاتهم وحرصي اللامتناهي والدائم على تحقيق الأفضل لهم، وقناعتي بضرورة دمج المؤسسات حيثما أمكن ذلك، لما يحققه من وفر للخزينة العامة وضبط للنفقات، وتجويد وتنسيق الأداء، بما يؤدي إلى النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطن، فإنني أوجه الحكومة بالسير الفوري في دمج المديرية العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام، وإنجاز الإجراءات التشريعية والإدارية اللازمة لذلك، وبشكل يضمن تعميق التنسيق الأمني المحترف وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن، والتوفير على الموازنة العامة.

ووجه الملك عبدالله الثاني بتعيين مدير لهذه المديرية يتولى إنجاز عملية الدمج هذه، وإتمامها بنجاح، وتوفير كل الأسباب وتهيئة جميع الإمكانات اللازمة له لإنجاز هذه المهمة بسرعة وسلاسة وكفاءة ونجاح، ما يجعلها مثالا يحتذى في الدمج الكفوء للمؤسسات والهيئات.

وقال: ولا يفوتني أن أعبر عن تقديري واعتزازي الكبيرين بمنتسبي هذه المديريات العزيزة على قلوبنا جميعا على تضحياتهم وخدماتهم الجليلة التي قدموها للوطن على مر العقود التي عملت هذه المديريات فيها بشكل مستقل.

وفي الختام، أكد العاهل الأردني على ثقته المطلقة بأنهم (منتسبي المديريات الأمنية) ومع إنجاز عملية الدمج في مديرية واحدة الآن، سيواصلون عملهم المشرف وأداء مهامهم الجليلة في تعزيز تطبيق مبدأ سيادة القانون، وحماية الأمن والسلم العام، وتقديم أفضل الخدمات للمواطن.

خطوات تشريعية

وعلى صلة، أكد وزير الاعلام الأردني أمجد العضايلة ان عملية دمج مديريتي الدرك والدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام سيتم فورا عقب الانتهاء من الخطوات التشريعية والقانونية المتعلقة بهذا الشأن.

وعن مسمى المديريات بعد الدمج قال العضايلة لـموقع (عمون) إن رسالة جلالة الملك واضحة من حيث دمج مديريتي الدرك والدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام، مشيرا الى ان الحديث عن اية قرارات تتعلق باسم جديد للمديريات الثلاث بعد دمجها او احالات الى التقاعد ما زال مبكرا.

وبين العضايلة ان الحكومة ستباشر اليوم البدء بالعمل بالتوجيهات الملكية في ما يتعلق بالدمج، لافتا الى ان عملية الدمج ستستغرق القليل من الوقت.