قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسماعيل دبارة من تونس: طلب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال زيارته الأخيرة لتونس، استخدام الأراضي التونسية والمجالين الجوي والبحري لأجل التدخل العسكري التركي في ليبيا، لكن الرئيس قيس سعيّد ردّ طلبه.

وكشفت المستشارة الإعلامية لرئيس الجمهورية التونسية، رشيدة النيفر، المعلومات الجديدة المتعلّقة بالطلب التركي، في اتصال مع قناة "سكاي نيوز عربية".

تقول النيفر: "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان طلب من الرئيس قيس سعيد أن تكون تونس متعاونة معه في ما يخص نقل عتاد والسماح للقوات التركية بالعبور عبر تونس".

وجاء ذلك خلال زيارة قام بها أردوغان إلى تونس يوم 25 ديسمبر الماضي، ركزت بشكل خاص على الأوضاع في ليبيا بعد إعلان الرئيس التركي أنه سيرسل قوات إلى هناك لمواجهة "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر، الذي يسعى الى استعادة العاصمة طرابلس.

وقالت النيفر إن "أردوغان طلب استخدام الأراضي التونسي والمجالين الجوي والبحري لأجل التدخل العسكري في البلد المجاور".

وأضافت أن "الرئيس التونسي رفض طلب أردوغان.

وأعلنت تركيا أنها سترسل "خبراء" عسكريين وفرقا تقنية لدعم حكومة فائز السراج في طرابلس، وذلك بعد يوم من قول الرئيس التركي إن وحدات عسكرية من بلاده تتحرك إلى طرابلس تدريجيا.

كما قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا سترسل "خبراء ومستشارين" وفرقا تقنية بمقتضى اتفاق تعاون عسكري تم توقيعه مع حكومة السراج في نوفمبر الماضي.

وسمح مشروع قانون وافق عليه البرلمان التركي، الأسبوع الماضي، بنشر قوات تركية في ليبيا.