قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: دانت موسكو قرار الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إطلاق آلية تسوية للخلافات ينصّ عليها الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وحذرت من أنه قد يقود الى "تصعيد جديد".

وذكرت "لا نستبعد أن تؤدي تصرفات الأوروبيين اللاعقلانية الى تصعيد جديد بشأن الاتفاق النووي الإيراني".

واضافت أن موسكو "لا ترى سببا لمثل هذه الخطوة"، مشيرة الى أن "آلية حل الخلافات وضعت لأغراض مختلفة تماما".

وقالت إن "أسباب صعوبة تطبيق الاتفاق معروفة على نطاق واسع وليست مرتبطة بإيران" بل بانسحاب الولايات المتحدة الأحادي من الاتفاق النووي في 2018، ما أدى إلى فرض عقوبات جديدة على طهران، بحسب موسكو.

وأشارت الوزارة إلى أن برنامج إيران النووي "لا يزال تحت السيطرة المستمرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية"، وأن مستوى الاشراف "غير مسبوق" من حيث نطاقه.

وأضافت انه "رغم كل التحديات، فإن الاتفاق النووي الإيراني لم يفقد معناه".

وأطلقت بريطانيا وفرنسا والمانيا الثلاثاء آلية تسوية الخلافات بعد اتهامها إيران بانتهاك بنود اتفاق 2015.