قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من أبوظبي: تباحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، هاتفياً يوم الجمعة، مع الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان.

وحسب وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام)، فقد تناول الاتصال الهاتفي، "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والمستجدات في المنطقة، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك".

وقالت (وام): اطلع الفريق عبدالفتاح البرهان الشيخ محمد بن زايد، خلال الاتصال الهاتفي، على الأوضاع والتطورات في السودان في ضوء الأحداث الأخيرة".

وقتل خمسة أشخاص بينهم جنديان خلال تصدي الجيش السوداني لحركة "تمرد" نفذها عناصر من جهاز المخابرات العامة ضد خطة لإعادة هيكلة الجهاز يوم الاربعاء الماضي.

والثلاثاء اندلع اطلاق نار كثيف في قاعدتين في الخرطوم تابعتين لجهاز المخابرات العامة الذي كان يعرف سابقا بجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني بعدما رفض عناصر من الجهاز خطة تتعلق بالتقاعد اقترحتها السلطات الجديدة.

لعب جهاز الأمن والمخابرات الوطني دوراً أساسياً في قمع التظاهرات التي انطلقت في ديسمبر 2018 وأدت إلى إطاحة الجيش بعمر البشير تحت ضغط الشارع في ابريل بعد 30 عاماً من الحكم.

وفي ساعة متأخرة الثلاثاء، اقتحم عناصر من الجيش النظامي ومن قوات الدعم السريع القاعدتين وسط نيران كثيفة.

وقال الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني للصحافيين فجر الاربعاء "قدرت القيادة اقتحام المواقع بأقل قوة لازالة هذا التمرد ... الأمور عادت إلى نصابها وجميع المقرات تحت سيطرة القوات المسلحة ... احتسبنا شهيدين وأربعة جرحى بينهم ضابطان".

وذكر أطباء قريبون من الحركة الاحتجاجية التي أدت للاطاحة بالبشير إن ثلاثة مدنيين - جميعهم من عائلة واحدة - قتلوا بالرصاص قرب قاعدة لجهاز المخابرات في جنوب الخرطوم. كما أصيب شاب بجروح.

وأعيد فتح مطار الخرطوم الاربعاء بعد أن أغلقته السلطات عند اندلاع إطلاق النار. وتقع إحدى القاعدتين على مقربة من المطار.

واستؤنف الانتاج أيضا في حقلي نفط في غرب دارفور الذي يشهد اضطرابات بعدما استعادت القوات الحكومية السيطرة عليهما، بحسب ما أعلن وزير النفط عادل ابراهيم للتلفزيون الحكومي.

وتمنى الشيخ محمد بن زايد للسودان وشعبه "الأمن والاستقرار والوفاق خلال المرحلة التاريخية المهمة التي يمر بها"، مؤكدا لعبد الفتاح البرهان، "وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب السودان في كل ما يحقق طموحات شعبه الشقيق في التنمية والسلام"، بحسب (وام).