أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، السبت، إصابة مسؤول بفيروس "كورونا" المستجد، وسط مخاوف بأن يكون المرض قد انتشر في أنحاء واسعة من البلاد. ولم تكشف وسائل الإعلام المحلية هوية المسؤول أو حالته الصحية.

طهران: أعلن مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية أن فيروس كورونا انتشر في العديد من المدن. وقال المسؤول مينو محرز، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية، "استنادا إلى التقارير الحالية، بدأ انتشار كورونا في قم، ومع انتقال الناس وصل إلى مدن في عدة في البلاد، منها طهران وبابل وآراك ورشت وغيرها، ومن المحتمل أن يكون موجودا في كل مدن إيران".

إلى ذلك، أكدت إيران أمس 13 حالة إصابة جديدة بالفيروس، توفيت حالتان منها. وأعلنت وزارة الصحة وفاة شخصين من أصل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، لترتفع بذلك الحصيلة إلى 4 وفيات.

كتب المتحدث باسم الوزارة، كيانوش جهانبور، على تويتر: "تم تأكيد 13 إصابة أخرى"، مضيفاً "للأسف توفي اثنان منهم".
كما أوضح أن الحالات الجديدة تشمل 7 تمّ تشخيصهم في قم و4 في طهران و2 في جيلان.

إلى ذلك اتهم ناشطون إيرانيون على مواقع التواصل الاجتماعي السلطات بإخفاء الحقيقة حول انتشار الفيروس وعدد الإصابات به لعدم تثبيط تعبئة السكان للانتخابات التشريعية الجمعة التي توقع عدد من المراقبين أن تشهد نسبة امتناع عالية.

ونصح بيان صدر الخميس من وزارة الثقافة وسائل الإعلام المحلية بـ"ألا تنشر سوى المعلومات الرسمية التي مصدرها هيئات رسمية، وأولها وزارة الصحة".

يذكر أن فيروس كوفيد-19 أو كورونا أدى منذ ظهوره في ديسمبر 2019 إلى وفاة 2118 شخصاً في البر الصيني وحده، حيث أصيب أيضاً أكثر من 74 ألف و500 شخص به.

وفاة شخص من بين عشر إصابات جديدة

طهران: أعلنت إيران السبت وفاة شخص من بين عشر إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات جراء الوباء في الجمهورية الإسلامية إلى خمسة وعدد الإصابات إلى 28.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جاهانبور في تصريح على التلفزيون الرسمي "لدينا عشر إصابات إضافية مؤكدة بفيروس كوفيد-19". وأضاف "للأسف أحد هؤلاء المصابين الجدد تُوفي".

مواضيع قد تهمك :