قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: فرضت الولايات المتّحدة الأربعاء عقوبات جديدة على الأمين العام لكتائب حزب الله، الفصيل العراقي الموالي لإيران، وذلك بهدف "تشديد الضغوط" على طهران وحلفائها.

واعتبرت وزارة الخارجية الأميركية الأمين العام لكتائب حزب الله أحمد الحميداوي "إرهابي عالمي محدد بشكل خاص" وجمدت أي أصول قد يكون يمتلكها في الولايات المتحدة وجرّمت أي تعاملات أميركية معه. وترتبط المجموعة بعلاقة وثيقة مع إيران وهي على قوائم الإرهاب الأميركية منذ 2009.

قال رئيس قسم مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية نايثن سيلز في مؤتمر صحافي "اليوم نكثف ضغوطنا على هذه المجموعة الإرهابية". اضاف أن هدف المجموعة هو "الترويج لهدف النظام الإيراني تحويل العراق إلى دولة تابعة".

وأشارت وزارة الخارجية إلى شن كتائب حزب الله سلسلة من الهجمات الصاروخية في 27 ديسمبر على قاعدة عراقية يتمركز فيها جنود أميركيون، ما أدى إلى مقتل متعاقد مدني أميركي.

أدى ذلك إلى تصاعد التوتر فقامت الولايات المتحدة بقصف أهداف لفصائل مسلحة، وقتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة قرب مطار بغداد الدولي.

وأضافت وزارة الخارجية أن مؤشرات تدل على أن كتائب حزب الله العراقي يقف وراء عمليات قنص دامية استهدفت متظاهرين في أكتوبر في بغداد. وأدت تظاهرات خرجت في أنحاء العراق احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، إلى إسقاط الحكومة.

تحدث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هاتفيا الأحد مع رئيس الحكومة العراقية المكلف محمد علاوي وحض الحكومة على حماية القوات الأميركية.

وبعد مقتل سليماني طالب برلمان العراق "بإنهاء تواجد" القوات الأجنبية، وهو ما رفضه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مهددا بفرض عقوبات على العراق، في حال أُجبرت القوات الأميركية على مغادرة أراضيه.