قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رئيس الوزراء البريطاني
PA Media

حذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من عجز هيئة الصحة العامة في بلاده إن لم يساعد الجمهور في إبطاء تسارع تفشي فيروس كورونا.

ودعا جونسون مواطنيه إلى إلغاء الزيارات العائلية بمناسبة عيد الأم.

وحض جونسون الناس على الانخراط في "المجهود الوطني البطولي" باتباع تعليمات التباعد الاجتماعي التي أوصت بها السلطات الصحية والعلمية .

وبلغ عدد الوفات بسبب فيروس كورونا في بريطانيا السبت 233 حالة، أما الإصابات فتجاوزت 5 آلاف.

وتعتزم هيئة الصحة العامة في انجلترا مخاطبة 1،5 مليون شخص تعتبرهم في خطر أكثر من غيرهم.

وقالت الحكومة إن الأشخاص المعنيين سيتلقون رسائل بريدية ونصية عبر الهاتف تطلب منهم عدم الخروج من بيوتهم لمدة 12 أسبوعا لحماية أنفسهم.

ويتعلق الأمر بأشخاص خضعوا لعمليات زراعة أعضاء أو مرضى يعانون من أمراض تنفسية شديدة، أو أنواع معينة من السرطان مثل سرطان الدم أو النخاع.

وقال جونسون : "الأرقام مخيفة، وهي تتسارع. الإيطاليون لهم نظام صحي رائع ومع ذلك فإن الأطباء عندهم والممرضين عاجزون عن التعامل مع الأعداد الكبيرة".

وأضاف: "عدد الوفيات في إيطاليا بلغ الآلاف وهو يتزايد، و إذا لم نتحرك وتشارك في الجهد الوطني البطولي للحد من تفشي الفيروس، فإن هيئة الصحة العامة عندنا ستنهارأيضا".

وقال أيضا إن بريطانيا متأخرة زمنيا عن إيطاليا في تفشي الفيروس بأسبوعين وثلاثة فقط، معترفا أن الحكومة اتخذت إجراءات "لم يسبق لها أن اتخذتها سواء في الحرب أو السلم"، واصفا الإجراءات بالـ"ضرورية".

وبلغ عدد الإصابات في العالم أكثر من 300 ألف حالة، توفي منهم أكثر من 12 ألفا

لا يمكن تهوين الخطر

وبمناسبة الاحتفال بعيد الأم قال جونسون إن أحسن هدية للأم هي عدم الاقتراب منها.

وقد أصدرت الحكومة تعليمات بإغلاق المطاعم والمقاهي والحانات وغيرها من الأماكن العامة، في إطار جهود الحد من تفشي الفيروس.

ونصح رئيس الوزراء البريطانيين في هذه الظروف إلى "تهنئة الأم عبر الهاتف أو سكايب، وتجنب الاقتراب منها".

مضيفا: "إذا كانت الأم مسنة أو تعاني من مرض مزمن، فإن الإحصائيات للأسف تبين أنها معرضة للموت أكثر من غيرها بسبب فيروس كورونا. لا يمكننا أن نخفي هذا، ونهون الخطر".

وعندما سئل جونسون عما إذا كان سيزور أمه ، البالغة من العمر 77 عاما، قال "بالتأكيد أبعث لها التهاني، على أمل رؤيتها".

وبعدها أوضح مكتب رئيس الوزراء أن جونسون اتصل بأمه عبر سكايب.

وأكدت الحكومة أن القوات المسلحة ستساعد في توصيل الأغراض المهمة للأشخاص المعرضين للخطر.

وستتصل السلطات المحلية بهذه الفئة من أجل مساعدتها.

وقال الدكتور بول جونستون من هيئة الصحة العامة في انجلترا: "إن الهئية شرعت في الاتصال بالأشخاص الأكثر عرضة لخطر فيروس كورونا لتقدم لهم نصائح بالبقاء في بيوتهم لمدة 12 أسبوعا، وعلى كل من يتلقى رسالة أن يتلزم بما فيها لحماية نفسه، فلا يحظر أي تجمعات ولا يذهب للتسوق أو الترفيه ولا يسافر".

ودعا عمدة لندن، صديق خان، إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي، واصفا وباء فيروس كورونا بأنه أكبر طوارئ صحية واجتماعية واقتصادية توجهها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية.

مواضيع قد تهمك :