أدى انتشار فيروس كورونا المستجد إلى وفاة 15189 شخصاً حول العالم، غالبيتهم في أوروبا، بحسب تعداد أعدته وكالة فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية الاثنين عند الساعة 11,00 ت غ.

وشخصت أكثر من 341 ألف حالة رسمياً في 174 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. ولا يعكس هذا الرقم إلا جزء من العدد الحقيقي للإصابات حيث أن العديد من الدول لا تجري فحصاً إلا للحالات التي تستدعي علاجاً في المستشفى.

ويبلغ عدد الوفيات في إيطاليا التي سجلت أولى حالات الإصابة في شباط/فبراير، 5476 حالةً من أصل 59138 إصابة. وشفي 7024 شخصاً بحسب السلطات الإيطالية.

وأحصت الصين (بدون هونغ كونغ وماكاو)، التي انطلق منها الوباء في كانون الأول/ديسمبر، 81093 إصابة مع 39 حالة جديدة بين الأحد والاثنين، بينها 3270 وفاة (9 وفيات جديدة الاثنين)، و72703 حالات شفاء.

وبعد الصين وإيطاليا، تسجل إسبانيا أكبر عدد وفيات مع 2182 وفاة من أصل 33089 إصابة، ثم إيران مع 1812 وفاة و23049 إصابة، تليها فرنسا مع 674 وفاة و16018 إصابة، والولايات المتحدة مع 471 وفاة و35224 إصابة.

ومنذ الأحد عند الساعة 19,00 ت غ، سجلت جمهورية تشيكيا ونيجيريا ومونتينيغرو أولى حالات الوفاة على أراضيها جراء الفيروس. وأعلنت بابوا غينيا الجديدة وسوريا عن تسجيل أولى الإصابات.

وبلغت حصيلة الوباء الاثنين في أوروبا عند الساعة 11,00 ت غ 172238 إصابة و 9197 وفاة، وفي آسيا 97783 إصابة و3539 وفاة، وفي الولايات المتحدة وكندا 36554 إصابة و490 وفاة، والشرق الأوسط 26688 إصابة و1841 وفاة، وفي أميركا اللاتينية والكاريبي 5130 إصابة و65 حالة وفاة وفي إفريقيا 1479 إصابة و49 وفاة وأوقيانيا 1433 إصابة و8 وفيات.

وأعدت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات الوطنية المعنية ومعلومات منظمة الصحة العالمية.

مواضيع قد تهمك :