قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن زوج الإيرانية البريطانية نازانين زغاري راتكليف التي سمح لها بالخروج موقتا لأسبوعين من سجن طهران حيث تمضي حكما بالسجن بعد إدانتها بالتحريض على الفتنة، أنها منحت أسبوعين إضافيين من الإفراج الموقت.

وقال ريتشارد راتكليف في بيان أرسل بالبريد الالكتروني لوكالة فرانس برس إن هذا الإذن كان يفترض أن ينتهي في الرابع من أبريل لكن "والد نازانين علم اليوم أنه تم تمديده إلى 18 ابريل، أي أسبوعين إضافيين".

وعند الإعلان عن الإفراج الموقت عنها، قال ريتشارد راتكليف إنها ملزمة وضع سوار الكتروني يحد من تنقلاتها في دائرة شعاعها 300 متر حول مسكن والديها.

وعبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب عن "ارتياحه" ودعا السلطات الإيرانية إلى "ضمان حصولها على أي علاج طبي ضروري".

وكانت عائلة نازانين زغاري راتكليف (41 عاما) ذكرت في فبراير أنها تخشى أن تكون مصابة بفيروس كورونا المستجد الذي ينتشر في إيران، بينما أكدت السلطات القضائية الإيرانية أنها "في صحة جيدة".

وتم توقيف زغاري راتكليف في مطار طهران في أبريل 2016 بعدما زارت إيران مع ابنتها. وكانت حينها تعمل لدى مؤسسة تومسون رويترز.

واتهمت زغاري راتكليف بالسعي إلى إسقاط النظام وحكم عليها بالسجن خمس سنوات في سجن إيوين. وتؤدي هذه القضية إلى تأجيج التوتر بين لندن وطهران.